"أطباء الدقهلية" يحذر من الفتنة بين المرضي والأطباء

محلية

السبت, 21 مايو 2011 16:39
المنصورة - محمد طاهر:


أصدر ائتلاف أطباء الدقهلية ظهر اليوم السبت بيانا أكد فيه علي انتشار تسريبات عن الموازنة العامة الجديدة فى كثير من وسائل الإعلام من شأنها خلق فتنة بين المرضي والأطباء.

وقال البيان إن انتشار الموازنة العامة في وسائل الإعلام يعد نوعا من أنواع بالونات الاختبار وكان من ضمن التسريبات زيادة موازنة الصحة بمعدل 2% عن العام الماضى مما يعنى وصولها إلى 5% بدلا من 15% وفقا للاتفاقات الدولية وتقارير منظمة الصحة العالمية وبدلا من 12% التى

تم الاتفاق عليها مع رئيس حكومة الثورة الدكتور عصام شرف قبل تعليق إضراب الأطباء.

وأكد الدكتور حسام ممدوح المتحدث الرسمي لائتلاف أطباء الدقهلية أن إضراب الأطباء كان من أجل حقوق الأطباء وحقوق المرضى وأن التسريبات التى تقول بأن زيادة 2% لموازنة الصحة سيتم توجيها كلها إلى زيادة أجور الأطباء هى مساومة على حقوق المرضى وهى مرفوضة جملة وتفصيلا .

وأضاف، مطالبنا إصلاح المنظومة الصحية بأكملها مما

يضمن حقوق الطبيب وتقديم خدمة صحية جيدة للمريض....ونحن كشباب الأطباء نرفض أن نساوم أو نتواطئ على حق المريض المصرى فى الصحة.

وأكد أن دعوي الإضراب كانت من أجل المرضي والأطباء، وهو ما ظهر جليا في الشعارات المرفوعة وهو " شعبا مريضا قد يصنع ثورة ولكن أبدا لا يصنع نهضة"، وأن قرار تعليق إضراب الأطباء حتى 24 يونيو وهو ميعاد أقرب جمعية عمومية، مما يعنى احتمال تكرار الدعوة للإضراب ووجود خطوات تصعيدية أخرى نتمنى ألا نصل إليها.

وشدد الائتلاف على أنه لن يتهاون أبدا ولن يتوقف عن المطالبة بحقوق الطبيب والمريض المصرى وأنه لا مجال لأي مساومة على مستوى الخدمة الصحية المقدمة للمريض المصرى.

أهم الاخبار