رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الهدوء يعود إلى "ماسبيرو"و"عين شمس"

محلية

السبت, 21 مايو 2011 14:10
كتب- صلاح شرابي:

عاد الهدوء الي المنطقة المحيطة بمبني اتحاد الاذاعة والتليفزيون بكورنيش النيل بعد فض الأقباط اعتصامهم أمام المبني اليوم السبت بعد الأحداث التي شهدتها امبابة وعين شمس مؤخرا.

وسارت الحركة المرورية بالكورنيش بصورة طبيعية للغاية واقتصر الأمر علي تأمين المبني من قبل قوات الجيش كعادته منذ ثورة 25 يناير.

ولم تختلف منطقة التوفيقية بعين شمس عن ماسبيرو، حيث فرض رجال الأمن كردونا أمنيا مشددا حول مبني المصنع المراد تحويله لكنيسة و ساد الهدوء المنطقة بالكامل .

وقال كامل طنطاوي من سكان المنطقة انهم يعيشون في المنطقة مسلمين وأقباطا جنبا الي جنب منذ

عشرات السنين مشيرا الي أن بعض الخارجين والمتعصبين الذين تسببوا في اندلاع الفتنة كانوا من خارج المنطقة.

واضاف صلاح العدوي ان المصنع المراد تحويله الي كنيسة مازال به لافتة مكتوبا عليها"مركز بيع شركة الشرق للملبوسات والتريكو"ولامانع لدي المسلمين من اقامة او بناء اي كنيسة وانما لأمر يختلف هنا في ان المبني تم الترخيص له وعمل كمصنع وهو ماتسبب في غضب البعض.

أهم الاخبار