مستشفى أبوخليفة الإسماعيلية مأوى للإجرام

محلية

السبت, 21 مايو 2011 11:12
الإسماعيلية – نسرين المصرى:

مستشفى أبوخليفة الإسماعيلية مأوى للإجرام  - أرشيف

مازال مبنى مستشفى أبو خليفة الذى يقع على طريق الإسماعيلية – بورسعيد الزراعى جثة هامدة منذ بنائه من أكثر من 12 سنة بتكلفة 45 مليون جنيه وعلى مساحة 11 ألف متر مربع .

أهالى القرية لا يعرفون مصير هذا المستشفى ومتى يقدم لهم الخدمات الصحية رغم أنه كانت هناك توصية من المجلس الشعبى المحلى لمحافظة الإسماعيلية باستغلال هذا الصرح الطبى ليكون له دور المشاركة الفاعلة للمجتمع المدنى

ومساهمة رجال الأعمال للتبرع لتجهيز مستشفى أبو خليفة ليصبح مركزا طبيا متخصصا فى علاج أمراض الكبد والجهاز الهضمى ليخدم محافظات القناة وسيناء.

لكن هذه التوصية لم يتم تنفيذها حتى الآن وأيضا تحويل جزء منه لإنشاء كلية للتمريض أو مجمع شامل لعلوم التمريض بمراحله المختلفة يتبع كلية طب بجامعة قناة السويس وبعدها أبدى مجلس الوزراء استعداده

لتحويل المستشفى إلى مستشفى ألماني رياضي يتخصص في عمليات الرباط الصليبي اتحت إشراف خبراء ألمان في طب العظام وإجراء عمليات الرباط الصليبي وذلك خلال عام2010 بعد أن قدمت وزارة الاقتصاد الألمانية عرضا لتجهيزه .

وقد قدرت تكلفة تحويل هذا الجزء من المستشفى بمبلغ 100 مليون جنيه ليكون مستشفا متخصصا في اصابات اللاعبين تحت رعاية ألمانية، واعتقد أهالي المحافظة أن مستشفى أبو خليفة سيودع الإهمال ولكن لم يتم بدء العمل في استكماله حتى هذه اللحظة ليصبح هذا الصرح الطبي مأوى للخارجين عن القانون ومرتعا للكلاب الضالة .

 

 

أهم الاخبار