أول استطلاع لرأى الصحفيين عن تطوير الإعلام

محلية

الأربعاء, 18 مايو 2011 17:41
الوفد ـ متابعات :


قام مرصد الحريات الإعلامية لمؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الإنسان بالتعاون مع شبكة مراقبون بلا حدود وشبكة المدافعين عن حقوق الإنسان باستطلاع رأي عدد من الصحفيين والقيادات الصحفية عن وسائل تطوير أداء الصحافة والإعلام في مصر لكي يتمكن الإعلام المصري من القيام بعمله بحرية واستقلالية خلال المرحلة الانتقالية التي تمر بها مصر بعد ثورة 25 يناير وتحقيق أهدافها في الحرية والديمقراطية احترام حقوق الإنسان والنهوض بأداء الإعلام وحل مشاكله، والحد من انحيازه الشديد للسلطة وإهماله لقضايا المجتمع من اجل إيجاد تحول حقيقي في مسار وأداء الإعلام المصري .

وقد تم تقديم مذكرة لـ د. عصام شرف رئيس مجلس الوزراء عن المقترحات التي تم رصدها وحددها مرصد الحريات الإعلامية لتدعيم حرية الرأى والتعبير فى مصر وعودة الإعلام المصري لدوره في احترام عقلية القارئ وخدمة القضايا الوطنية.

وجاءت نتائج استطلاع الرأي كالآتي:

1 ـ صياغة نظام جديد لملكية الصحف التابعة لمجلس الشوري وعودة ملكيتها إلي مجلس الشعب، وإعادة النظر في أسلوب دمج المؤسسات الصحفية القومية وتكوين لجنة برلمانية لمتابعة أعمال الصحف وإلغاء المجلس الاعلى للصحافة لفشله فى أداء دوره منذ انشائه وتوزيع رأس المال فى صورة أسهم للصحفيين والعمال والاداريين والقراء اصحاب المصلحة الحقيقية فى الاهتمام بالصحافة.

2 ـ وضع نظام جديد لعمل الاعلام يحترم قواعد المصداقية والشفافية والموضوعية والحياد والاستقلالية والنزاهة ويعطى فرصا متساوية لكافة القوي المجتمعية للتعبير عن نفسها في وسائل الاعلام المملوكة للدولة.

3 ـ تطبيق الصحف العامة للمعايير الدولية للاعلام في نشاطها بدلاً من مساندتها للنظام السياسي وإهمالها لحقوق المواطنين وتحولها للدعاية للسياسات الحكومية ورجال الاعمال وأصحاب المصالح على حساب القضايا الحقيقية للمواطن وهمومه ومشاكله.

4ـ إعداد مدونة سلوك للعمل الصحفى والاعلامى فى الصحف العامة والمستقلة والحزبية والاذاعة والتليفزيون والاعلام المتخصص والفضائيات

وكذلك تطبيق نظام قانونى لمحاسبة المتجاوزين داخل نقابتى الصحفيين والاعلاميين .

5 ـ قيام الصحف العامة والاذاعة والتليفزيون المملوكة للدولة بنشر واضح لقيم ومفاهيم الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والمواطنة والدفاع عنها في المعالجات الصحفية والاعلامية لها لجعلها جزءا من الثقافة العامة للمجتمع .

6ـ تبني الصحف و وسائل الاعلام لافكار جديدة لربط نشاطها الصحفي والاعلامي بالجمهور بصورة وثيقة وتقديم ابواب صحفية جديدة تلبي احتياجات وتطلعات القارئ وفي مقدمتها صفحات للشباب وتقديمها لخدمات صحفية في مجال الاعلام الالكتروني للتواصل مع مستخدمي الانترنت.

7 ـ تقديم الصحافة العامة والمستقلة والحزبية للقضايا المرتبطة بالشارع والمواطن البسيط دون التركيز في معالجتها الصحفية بصورة متعمدة على المصادر الرسمية والاجهزة الحكومية .

8 ـ التوسع في اهتمام الصحف العامة بقضايا الخدمات والمرافق الاساسية والظواهر التي يعاني منها المجتمع ومنها قضايا الفقر والتعليم والصحة والاسكان والعشوائيات والفئات المهمشة والضعيفة بالاقاليم ومساواتها بتغطيتها الصحفية للقاهرة الكبرى .

9 ـ ضرورة قيام الصحف بتعميق معالجتها الصحفية فيما وراء الخبر وتحليل مضمونه بصورة موسعة تستمد رؤيتها من الواقع والتعرف على ردود فعل و رأي المواطنين في تصريحات المسئولين الذين يتولون ادارة الشأن العام في تلك القضايا

10 ـ اهتمام الصحف العامة والمستقلة والحزبية بالقضايا السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية ونماذج القدوة في كافة المجالات التي تساعد على النهوض بالمجتمع بدلا من تفضيلها على قضايا الفن والرياضة والحوادث ضمن اولويات عملها .

11 ـ قيام الصحف العامة والمستقلة والحزبية بمواجهة الظواهر السلبية في المجتمع مثل البلطجة والعنف والتمييز، وتنظيم استطلاع رأي للمواطنين كل فترة زمنية

في القضايا الملحة والضرورية .

12 ـ اهتمام الصحف في عملها بالخبر الصحفي الذي يقدم المعلومات للقارئ اكثر من اهتمامها بالمقالات الصحفية التي انتشرت بصورة كبيرة في الصحف في الاونة الاخيرة.

13ـ إلغاء وزارة الاعلام وفصل الاعلام عن الحزب الحاكم والحكومة وانشاء جهاز قومى لتنظيم الاعلام .

14 ـ الاهتمام بتطوير قدرات ومهارات الصحفيين والاعلاميين بالمؤسسات المملوكة للدولة التى تعانى من ترهل فى العمالة وضعف فى قدراتهم المهنية بسبب المجاملات فى تعيينهم وتدريبهم على اساليب التحرير الاعلامى الحديثة والاتجاهات الدولية الجديدة فى الاعلام للارتفاع بمهاراتهم المهنية فى العمل لتهيئة الفرصة لتطورالاعلام بصورة حقيقية.

15 ـ إيجاد تحديث حقيقى فى نظام وهياكل الصحف اداريا وفنيا من مديرى التحرير ورؤساء الاقسام وتشكيل مجالس تحرير جديدة وتبديل المصادرالصحفية الاخبارية للصحفيين فى تغطية الوزارات والهيئات الحكومية لتغيير لغة الخطاب الصحفى مع الجمهور.

16 ـ انهاء سيطرة الحكومة علي رسم السياسات التحريرية للصحف العامة "القومية" ، لانه خلق طبقة من الصحفيين المستفيدين من علاقتها بالنظام السياسي والهيات الحكومية.

17 ـ الغاء القيود والعقوبات المشددة على الصحافة والنشروحرية الرأى والتعبير فى القوانين والتشريعات المصرية.

18 ـ اصدار قانون جديد للصحافة و نقابة الصحفيين يدعم من حرية الرأي و التعبير .

19 ـ إطلاق حرية إصدار الصحف العامة والاقليمية والدوريات وتغير نظام التصريح الى الاخطار.

20 ـ اعداد قانون لحرية المعلومات يحدد طريقة الحصول عليها بعد اهمال صدورة لستة سنوات لتدعيم حرية تداول المعلومات والاتصال داخل المجتمع باعتبارها من الحقوق العالمية التى برهنت عليها ثورة الشبا ب.

21 ـ إلغاء الحبس للصحفين فى قضايا النشر والاكتفاء بالغرامة وعدم تفتيش مكتب ومنزل الصحفى.

22 ـ وضع نظام وهيكل جديد لاجور الصحفيين والاعلاميين يقلل التفاوت الكببر في الاجور والدخول بينهم .

23 ـ تغييراسلوب تعيين رؤساء تحرير الصحف العامة المملوكة للدولة وتحديد مدة العمل بدورتين فقط.

24ـ صياغة نظام قانونى وادارى يخضع رؤساء التحرير ومجالس الادارة للمحاسبة داخل المؤسسات الصحفية عن اسلوب الانفاق و العائد الاقتصادي للصحف .

25. إلغاء المد للصحفيين والقيادات الصحفية بعد سن 60 سنة والمد للكتاب منهم أو المبدعين والتعامل معهم كجهة ودار نشرلاتاحة الفرص للشباب.

26 ـ وضع حلول عادلة لزيادة معاشات الصحفيين لضمان حياة كريمة لهم .

 

 

أهم الاخبار