انقطاع المياه.. همٌّ جديد في الزقازيق

محلية

السبت, 11 ديسمبر 2010 07:22
كتب :أحمد إسماعيل

تسبب الانقطاع المتكرر لمياه الشرب حالة من الاستياء لأهالي منطقة علاء الدين بمدينة الزقازيق ـ حي المهندسين ـ حيث عبر

الاهالي عن سخطهم بسبب الانقطاع المستمر / والذي يصل لعدة ايام متوالية خاصة يومي الخميس والجمعة من كل اسبوع.

وأكد الاهالي ان منطقة علاء الدين والواقعة امام جامعة الزقازيق يوجد بها محطة مياه تسحب من باطن الارض دون تكرير بشكل قد يشكل خطورة علي صحة المواطنين بسبب أن هذه المنطقة لا يوجد بها صرف صحي حيث يعتمد الاهالي علي الصرف من خلال خزانات تصرف في باطن الارض، وأضافوا أن انقطاع المياه لعدة ايام ترهقهم وتشل حياتهم تماماً .

دينا راشد ـ من سكان المنطقة ـ تقول: "بالرغم من اننا

نتحمل الطعم واللون السيئ للمياه التي تخرج من باطن أرض يصرف الاهالي بداخلها المجاري الا ان المسؤلين استكثروا علينا ان تصلنا المياه بشكل مستمر دون انقطاع وكأننا في أطراف الشرقية ولسنا نبعد عدة أمتار عن ديوان محافظة الشرقية" .

يقول سيد المرغني من سكان المنطقة:" نعاني من الانقطاع المتكرر للمياه ثلاثة ايام علي الاقل في الاسبوع هذا بالاضافة لانقطاعها يومياً من الساعة العاشرة مساء وحتي السابعة صباحاً وذلك بسبب ان العامل الموجود بالمحطة يوقف المواتير وقت نومه ثم يعيد تشغيلها في الصباح بعد استيقاظه دون مراعاة احتياج المواطنين للمياه التي

تمثل لهم الحياه".

محمد مجدي احد سكان منطقة علاء الدين يقول : إن انقطاع المياه كل هذه المدة يعد استهتار بالمواطن ، فوعود المسئولين لم تنفذ حتي بعدما رفعنا اصواتنا واشتكينا ،مضيفاً ان سكان هذة المنطقة يشترون مياه يستخدمونها للشرب من سيارات المياه التي اصبحت مياه الشرب عليها سلعة رائجة في قلب مدينة الزقازيق ،وتسائل ما نريد أن نعرفه متي ستتم إعادة المياه ، مؤكداً ان انقطاع المياه لهذه المده جعل عددا كبيرا من سكان المنطقة يغادرون منازلهم ويلجؤون للبقاء عند ذويهم لحين أن يعطف عليهم السادة المسؤلين ويهتموا بتوصيل المياه النقية بشكل مستمر.

نجوي عادل - ربة منزل - تؤكد أنها اضطرت لترك بيتها واللجوء لمنزل الاسرة في منطقة ارياف بسبب انقطاع المياه، مما عرضها لمشكلة اخري انها اضطرت لتغييب ابناءها عن المدرسة ونحن قرب موسم امتحانات نصف العام ، وطالبت المسئولين بسرعة حل المشكلة .

أهم الاخبار