رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حملات دعم "جمال" تبدأ من الشرابية

محلية

الجمعة, 10 ديسمبر 2010 17:16
كتبت : مني‮ ‬أبو سكين‮‬

عاود الائتلاف الشعبي لدعم جمال مبارك برئاسة جمال الكردي نشاطه أمس قام بإزالة ملصقات المرشحين بحي الشرابية والحدائق واستبدالها بملصقات تدعو لتأييد جمال مبارك، كما بدأ في جمع التفويضات من جديد. نفي الكردي تجميد نشاط الائتلاف الفترة الماضية. وقال خفنا أن تهدر دماؤنا بين قبائل المرشحين فأثرنا الاختفاء لحين انتهاء هوجة الانتخابات.

وأضاف الكردي في تصريحات خاصة للوفد: حاولنا استغلال فترة الانتخابات في تشكيل هيكل للائتلاف في كافة محافظات مصر خاصة محافظات الوجه القبلي.

وأعلن الكردي عن تشكيل هيئة تنسيق مركزية تضم 30 عضوا وأمناء للمحافظات ومستشارا اقتصاديا وقانونيا وإعلاميا ومنسقا

مختصا بشئون المرأة، مشيرا إلي تنفيذ نفس الهيكل التنظيمي في كل محافظات مصر.

وكشف الكردي عن تكليفه لبعض أعضاء الائتلاف من محافظة المنيا لمقابلة الدكتور البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية أثناء زيارته للمحافظة وتوجيه بعض الأسئلة التي تكشف غموض سياساته وتوجهاته علي حد قوله.

وأوضح الكردي ان هذه الأسئلة ستكون حول موقف البرادعي من الصراع العربي الإسرائيلي وموقفه من اتفاقية السلام »كامب ديفيد« فضلا عن موقفه من التسلح النووي الإسرائيلي ودوره في الحرب علي

العراق.

وأكد الكردي أن تلك الأسئلة تكشف غموض موقف البرادعي للرأي العام.

شن الكردي هجوما علي حملة تأييد جمال مبارك الالكترونية "مصر تتطلع لبداية جديدة" ووصفهم بالمرتعشين قائلا »المرتعشون لا يصنعون مستقبل وطن" ومشيرا الي أن الائتلاف أول من فتح ملف جمال مبارك وأكثر من تحمل الانتقادات والهجوم عليه.

استبعد الكردي حدوث أي تنسيق مع الحملات الإلكترونية مشيرا الي اندماج حركتين لتأييد جمال مبارك وهي حركة التنمية والاستقرار بالإسكندرية وحركة مصر تتطلع لبداية جديدة ببورسعيد داخل الائتلاف.

وأوضح الكردي أن الهدف من الائتلاف أن يأتي جمال مبارك لفترة رئاسة إنتقالية يتم فيها تغيير كامل للدستور واصفا التعديلات بالمرأة قبيحة المنظر.

وتابع قائلا: "الرئيس مبارك أعطي 60 عاما من عمره ولابد أن يستريح ويعطي المسئولية لجيل جديد من الشباب".

أهم الاخبار