رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة:مناهج الابتدائية خالية من التوعية السياحية

محلية

الأربعاء, 18 مايو 2011 09:15
الإسماعيلية-ولاء وحيد:

انتقدت دراسة علمية المقررات الدراسية بالمرحلة الابتدائية لخلوها من تأصيل الوعي السياحي في مصر لدى تلاميذ المدارس وعدم توجيه الأطفال للسلوكيات الايجابية نحو السياحة والسياح.

وأكدت الدراسة التي قدمها الباحث محمد عطا زين العابدين للحصول على درجة الماجستير من جامعة قناة السويس تحت عنوان "تأصيل الوعي السياحي في مصر في مرحلة الطفولة بالمقررات الدراسية في المرحلة الابتدائية" أن للحكومة والمجتمع دورا في غياب الوعي السياحي لدى المصريين.

وأكدت الدراسة أنه رغم امتلاك مصر كافة المقومات التاريخية والموارد الطبيعية والبشرية إلا إنها تستأثر بـ 1.06%من إجمالي حجم السياحة الدولية فقط، وتحتل

مصر المركز 24 عالميا وذلك لغياب الوعي السياحي لدى الشعب وما له من أثر سلبي على التدفق السياحي لمصر.

وأشارت لغياب التنسيق بين المؤسسات والهيئات السياحية وضعف مستوى العاملين فيها بما ينعكس على دورهم في التوعية السياحية.

وأرجع الباحث غياب الوعي السياحي لدى قطاعات كبيرة للرواسب التاريخية التي خلقها الاستعمار الأجنبي والاعتقاد أن السياحة تتعارض مع عادات وتقاليد الشعب المصري.فضلا عن الانتفاع المحدود للمواطنين بالمزايا التي يتمتع بها السائحون.

وقال الباحث: إن مناهج التعليم الابتدائي تفتقر للمواد ذات المحتوى السياحي وضعف الجوانب ذات التوجيه السلوكي للتعامل مع السائحين حيث بلغ إجمالي محتوى المناهج على المحتوى السياحي 1.4% من إجمالي المناهج المقررة على تلاميذ المرحلة الابتدائية.مشيرا إلى ان المناهج بصفة عامة تغفل المهارات اليدوية والإبداعية بينما تركز على الأسس المعرفية.

وكشفت الدراسة التي اجريت على عينة من طلبة المدارس الابتدائية بالدقهلية باعتبارها منطقة غير سياحية، وطلبة المدارس الابتدائية بمحافظة جنوب سيناء باعتبارها منطقة سياحية، عن ارتفاع الوعي السياحي والسلوك السياحي لدى تلاميذ المناطق غير السياحية عن قرنائهم بالمناطق السياحية وارجع ذلك لمعاناتهم من تميز السائحين عنهم لدى الجهات المختصة وتقديم خدمات مميزة لهم دون سكان المنطقة مما اتبعه من آثار سلبية على نفسية الاطفال وانعكس على سلوكياتهم.

 

أهم الاخبار