"أحمد ماهر" و"العباسية" شاركا في الإضراب

محلية

الثلاثاء, 17 مايو 2011 17:34
كتبت – رقية عنتر:



شارك مستشفى أحمد ماهر التعليمي في الإضراب الذي أقرته الجمعية العمومية للأطباء 1 مايو الجاري، ولكن بشكل مختلف، حيث تم إغلاق قسم العيادة الخارجية وتحويل أطبائه للعمل بقسم الاستقبال إعلامًا على الاحتجاج على الأوضاع التي وصل إليها مستوى المهنة دون إيذاء المرضى.

قال الدكتور محمد عبد الغفار مدير المستشفى: نحن مضربون

لكننا محتجون على أوضاعنا السيئة فوضعنا مختلف فالعيادات الخارجية لن تعمل اليوم ولكن المرضى توجهوا للاستقبال الذي يتواجد فيه الآن أطباء من مختلف التخصصات بهدف تجنب إحراج المرضى أو الإضرار بهم، مؤكداً إدراك المرضى لموقفهم وتعاطفهم معهم.

وقال المحتجون - على حد وصفهم

– توجهنا للعمل بالاستقبال حتى لانؤذي المريض على الرغم من تعرضنا للتهديد من قبل الهيئة العامة للمستشفيات التعليمية التي أرسلت فاكسًا يهدد المشاركين في الإضراب بالتأديب، وإيقافهم 15 يومًا عن العمل مشددين على وقوفهم بجوار من يطبق عليه هذه التهديدات.

ووصف أطباء المستشفى الإضراب بالناجح بعد استجابة أغلب العاملين للمشاركة به، مشيرة إلى أن إدارة المستشفى لم تقف ضده وأعلنت تفهمها للموقف وينحصر دورها في المرور على الأقسام المختلفة.

أهم الاخبار