رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انضمام كفر الشيخ الي إضراب سيارات النقل

محلية

الجمعة, 10 ديسمبر 2010 16:20
كتب: سامى نجاح

بدأ أصحاب وسائقو سيارات النقل الثقيل بمحافظة كفرالشيخ إضرابا عن العمل بسياراتهم التى يزيد عددها علي 1500 سيارة من مختلف الأنواع اعتبارا من اليوم الجمعة بجميع المراكز والمدن على مستوى المحافظة وذلك لحين الاستجابة لمطالبهم التي حددوها في سبع نقاط لضمان الاستمرار فى هذا القطاع.

وكان أصحاب سيارات النقل قد اجتمعوا، أمس الخميس، وقرروا تنفيذ الإضراب بالتنسيق مع جميع أصحاب السيارات على مستوى الجمهورية لمدة 15 يوماً وقاموا بإيقاف سيارات النقل بجوار المنطقة الصناعية غرب مدينة كفرالشيخ وعدد من المناطق بالمراكز المختلفة وعلى الطرق السريعة.

كما هددوا بتحطيم واتلاف أى سيارة نقل تخالف الإضراب من أصحاب المشاريع الخاصة والتوكيلات الذين يمتلكون سيارات نقل بعد أن قرروا نقل بضائعهم بسياراتهم فقط وطالبوا أصحاب سيارات النقل بالالتزام بهذا الإضراب لضمان الحفاظ على سياراتهم لحين استجابة الحكومة لمطالبهم المشروعة.

وتتلخص مطالب أصحاب وسائقي المقطورات، كما حددها محمود سعد على صاحب سيارات نقل، في فتح ملف المقطورات للدراسة لحين تعديل القانون أو مد فترة العمل بالمقطورات لأكثر من خمس سنوات، حيث إن المقطورات تعمل حتى الآن بدول أوروبية كثيرة مثل إنجلترا وفرنسا وأمريكا.

مع التأكيد على أن المقطورات ليست السبب الرئيسي للحوادث على الطرق

طبقا للدراسات العلمية والتقارير الخاصة بإدارات المرور سواء بالمحافظة أو المحافظات الأخرى مع ضرورة تعديل قانون الضرائب الخاصة بالسيارات ورسوم الموازين التى يتم تقديرها جزافياً بدون الالتزام بالموازين المحددة من قبل مهندس المرور.

وأضاف مسعد عمر محمد علي، من أصحاب السيارات، أن مطالبنا تشمل ضرورة تحديد الحمولات طبقا للتراخيص الصادرة من إدارات المرور وإلغاء غرامات الموازين ورفع قيمة المخالفة إلى خمسين جنيها غرامة على الطن الزيادة مع إزالة الحمولة الزائدة طبقا للقانون.

وكذلك إنشاء مركز تدريب للسائقين أسوة بالدول العربية مع إلغاء مدة الست سنوات لاستخراج الرخصة الأولى والسماح لأى مواطن يتم اختباره بمعرفة وزارة الداخلية للحصول على رخصة أولى بعد اجتياز الاختبارات والعمل بقانون موحد للنقل الثقيل يحدد خطوط السير وأسعار محددة للعمل بها بأنحاء الجمهورية".

وقال أصحاب المقطورات وسائقو النقل إنه تم تشكيل لجنة بالتنسيق مع جمعية النقل بالمحافظة للتفاوض مع مختلف الجهات المعنية للوصول لحل يرضى جميع الأطراف ويضمن استمرار وحدات النقل الثقيل فى تأدية عملها لنقل أكثر من 400

مليون طن سنويا على سياراتهم البالغ عددها أكثر من 70 ألف سيارة على مستوى الجمهورية.

كما طالب علاء الوشاحي، سكرتير عام جمعية النقل بكفر الشيخ، بعمل قانون موحد للنقل الثقيل تخضع له كل التريللات وسيارات نصف النقل، على أن تفرض عليهم رسوم موحدة. وهو ما أكد عليه جميع أصحاب سيارات النقل على مستوى المحافظة، مؤكدين أن إضرابهم سوف يستمر خلال الفترة المحددة لمدة 15 يوماً إلي أن يستمع المسئولون إلى وجهة نظرهم.

خاصة اللجان الفنية المتخصصة فى عملية النقل، حرصا على سلامة الممتلكات والأرواح في حالة تطبيق القانون الجديد للمرور، ومد الفترة إلى 5 سنوات بدلا من سنتين، وأكد ضرورة تراجع الحكومة عن قرار لم تتم دراسة أبعاده، وهذا القرار تم بناء على بيانات خاطئة، وطالبوا بالتوصل الى حلول لاتؤدى الى زيادة الاسعار وتحد من خسائر السائقين.

وقد أصاب الإضراب حركة نقل البضائع ومواد البناء وغيرها من المستلزمات بالشلل التام، وإن لم يشعر بها المواطنون بعد خاصة أن أول يوم من الإضراب وافق الجمعة، في حين تشير المعلومات إلى أنها ستؤثر على أسعار البضائع خلال اليومين القادمين بالإضافة لتوقف أعمال البناء خاصة إذا استمر هذا الإضراب خلال الفترة التى حددها أصحاب السيارات.

كما ستؤثر على نقل الأسماك من مزارع المحافظة العامة والخاصة وميناء الصيد إلى باقى المحافظات وسيترتب عليها العديد من المشاكل الأخرى فى كافة المجالات خلال الأيام القليلة القادمة، ويجب على الفور التحرك لاحتواء هؤلاء السائقين وأصحاب السيارات وحل المشكلة قبل أن تؤدى لمضاعفة وارتفاع الأسعار مرة أخرى.

 

أهم الاخبار