القومي‮ ‬لحقوق الإنسان‮: مؤامرة علي‮ مصر

محلية

الثلاثاء, 17 مايو 2011 18:00
كتبت‮ - ‬ماجدة صالح‮:‬

أدانت لجنة تقصي‮ ‬الحقائق التي‮ ‬شكلها المجلس القومي‮ ‬لحقوق الإنسان لكشف الحقائق وراء أحداث ماسبيرو الأخيرة التي‮ ‬وقعت‮ ‬يوم‮ ‬5‭/‬14‮ ‬الماضي‮ ‬القصور الأمني‮ ‬الشديد وتخاذل الجيش

في‮ ‬ملاحقة مثيري‮ ‬الشغب والاعتداءات التي‮ ‬تمت علي‮ ‬الأقباط أثناء اعتصامهم أمام مبني‮ ‬التليفزيون محذرة في‮ ‬بيان لها أمس من إتاحة المناخ
لتكرار مثل هذه الاعتداءات مستقبلاً‮ ‬لقصور الأمن ورجال الجيش علي‮ ‬القضاء علي‮ ‬ظاهرة اعتداءات مجهولين علي‮ ‬المواطنين أثناء تظاهر الأقباط‮.‬

 

وحذر المجلس القومي‮ ‬تصاعد وتيرة الملف الطائفي‮ ‬في‮ ‬مصر ووجود عناصر مجهولة من فلول الحزب الوطني‮ ‬هدفها إثارة الفتنة

للالتفاف حول محاكمات الرئيس السابق ورموز نظامه‮.‬

وكشفت لجنة تقصي‮ ‬الحقائق من خلال المقابلات والمحادثات التي‮ ‬تمت مع المواطنين الأقباط المتظاهرين أن عددهم‮ ‬يتزايد ومصريين وبعصبية علي‮ ‬استمرار اعتصامهم حتي‮ ‬يتم الاستجابة لمطالبهم مشيرة إلي‮ ‬أنه تم الاعتداء علي‮ ‬78‮ ‬مصاباً‮ ‬والقبض علي‮ ‬52‮ ‬مشتبة اشتركوا في‮ ‬إثارة الشغب والاعتداءات وأن المعتصمين أكدوا لأعضاء اللجنة عدم تدخل الجيش رغم استمرار الاعتداءات لفترة طويلة‮.‬

أهم الاخبار