رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى "جمعة إلا القضاء" ..

النيابة تتسلم تحريات المباحث حول متهمى الاتحادية

محلية

الخميس, 02 مايو 2013 13:09
النيابة تتسلم تحريات المباحث حول متهمى الاتحاديةأحداث الاتحادية
كتبت – مونيكا عياد

تسلمت نيابة مصر الجديدة برئاسة المستشار "إبراهيم صالح" رئيس النيابة وإشراف المستشار "مصطفي خاطر" المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة ، تقرير المباحث الجنائية حول 16 متها في أحداث اشتباكات الاتحادية الأخيرة والمعروفة إعلاميا "بجمعة إلا القضاء "، واستعجلت النيابة تحريات الأمن الوطني حول الواقعة.

وأكد رئيس النيابة لمحامي المتهمين أنه سوف يطلعهم علي ما يتضمنه التقرير فور انتهاء النيابة من الاطلاع عليه.
كانت نيابة مصر الجديدة برئاسة أمرت بحبس 16 متهما في أحداث الاتحادية 15 يوما علي ذمة التحقيقات من بينهم فتاتين وطالب والده ضابط شرطة ببني سويف ، وأمرت النيابة بأحالة متهمين الي الطب الشرعي وهم "أحمد عبد الرازق" الصحفي بـ"مصر الحرة" و"بشوي ماجد وهيب".

والمتهمين هم "محمود محمد سيد"، "خالد محمد رشوان" ، "بيشوي ماجد وهيب" ،"محمد عبدالله عبد الودود" ،"أحمد عبد الرازق جمعة" ، محمد سعيد عامر ، سيد عيد عامر ، حامد عبدة حامد ، سيد احمد سيد ، كريم محمد أحمد ، وليد محمد جمعة ، أحمد علي حسان ، محمود قاسم أحمد ، أحمد فوزي عبد السلام ، إيمان أحمد عبد الحميد "54 سنة " ، بسمة يحيي علي"17 سنه"
ووجهت النيابة للمتهمين تهم أحداث الشغب والبلطجه والتعدي علي قوات الأمن بالطوب والحجارة وإتلاف

الممتلكات الخاصة والعامة ، مما اسفر عن أصابة 5 من رجال وزارة الداخلية
كانت نيابة مصر الجديدة برئاسة المستشار إبراهيم صالح تسلمت اسطوانة فيديو مصور عليها بعض مقاطع اشتباكات الاتحادية التي وقعت ، وواجهت النيابة المتهمين بصورهم في الفيديو وقيامهم بالقاء الحجارة علي قصر الاتحادية وقوات الشرطة
وكان قد أنكر المتهم أحمد عبد الرازق الشهير " بأحمد المصري " الصحفي بجريدة مصر الحرة في تحقيقات النيابة جميع الاتهامات المنسوبة إليه ، قائلا " أنا كنت متوجه إلي بنزينه الميرغني وكنت بصور ضابط أثناء ضرب الخرطوش علي المتظاهرين" . وأضاف أنه بمجرد رؤية ضباط الشرطة الكاميرا ، قام 5 ضباط بالجري وراءه ثم القوا القبض علي وتعدوا عليه بالضرب وقاموا بسحله في الشارع . وقال "ضربوني علي دماغي بظهر المسدس وركلوني باقدامهم ووقفوا علي بطني ثم اخدوني علي كشك الشرطة بجانب الاتحادية ، وتعدوا علي مرة ثانية بالركل في انحاء مختلفة من جسدي ، الي ان القوا بي في احدي المدرعات " وفي نهاية التحقيق معه اتهم الشرطة بسحله وتعذيبه وتكسير الكاميرا الخاصة
به

وواجهت النيابة المتهم بيشوي ماجد ابراهيم المتهم "بالتعدي علي مأمور قسم المطرية" ،  بالفيديو الذي سجل صورته أثناء إلقاء الحجارة إلا أنه لم يتبين قيامه بضرب مأمور قسم المطرية ، كما زعمت تحريات المباحث. وأنكر المتهم قيامه بالتعدي علي أي ضابط شرطة
وباستجواب النيابة ضابط المباحث المصاب ، قال : إن هناك العديد من المتظاهرين كانوا يلقوا الحجارة علي قوات الأمن ، إلا أنه لم يقدر تحديد المتهم الذي قام بالقاء الحجارة عليه
كما تبين من الفيديو قيام المتهمة "بسمة " 17 سنة المريضة بالسكر ، بإلقاء الحجارة ، واعترفت أمام النيابة أنها قامت بإلقاء الحجارة ردا علي الحجارة التي كانت تلقيها قوات الأمن

وطلب المحامي "هشام محمد إبراهيم" دفاع المتهمين باخلاء سبيل جميع المتهمين ، لكيديه الاتهام ودفع ببطلان تحريات المباحث ، وقال : إن المتهمين القي القبض عليهم بشكل عشوائي ، وأضاف أن جميع المتهمين ليس بحوزتهم أي بطاقات شخصية ، واتهم دفاع المتهمين الشرطة بالاستيلاء علي بطاقتهم في القسم . وعدم ضبط المتهمين بأي أحراز مما يؤكد علي براءتهم. المتهمين أن أغلب المتهمين ألقي القبض عليهم بسبب ارتداءهم ملابس سوداء .
وأشار هشام أن أحد المتهمين ألقي القبض عليه أثناء سيره بميدان الحجاز متوجها إلي والده بكلية النبات ، لإرسال الطعام له ، فقال له أحد الضباط أبعد عن تلك المنطقة لوجود شغب ، فحاول السير في شارع آخر فقام ضابط بالقاء القبض عليه
كما كشفت النيابة ان احد المتهمين من ذوي الاحتياجات الخاصة يدعي أحمد حسان ألقي القبض عليه ضمن باقي المتهمين في أحداث الاشتباكات بمحيط الاتحادية .

أهم الاخبار