رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اليوم بدء إضراب صامت لملاك النقل في أنحاء مصر

محلية

الجمعة, 10 ديسمبر 2010 13:33
القاهرة: بوابة الوفد


بدأ سائقو سيارات النقل والمقطورات، اليوم الجمعة، إضرابا شاملا احتجاجا على زيادة الضريبة المفروضة عليهم ولرفضهم توفيق أوضاعهم فى تحويل السيارات ذات المقطورة إلى "تريلات" وفق مهلة تنتهي فى أغسطس 2012 .

 

وتوقفت 70 ألف سيارة نقل عن العمل في كافة المحافظات المصرية، بينها نحو 16 ألف سيارة في الغربية، فضلا عن سيارات بالغربية وميناءي دمياط والاسكندرية.

وطالب اصحاب السيارات بتدخل الرئيس حسني مبارك بأن يأمر بالتحقيق في معدلات الحوادث للسيارات المقطورة، وإذا كانت هي السبب الرئيسي للحوادث فإنهم على استعداد لتكهينها فورا.

ويعترض سائقو النقل الثقيل على زيادة

الضرائب التي قدرت بنحو 25 ألف جنيه للسيارة الواحدة سنويا مع تحصيلها بأثر رجعى منذ عام 2005، وأكد أصحاب المقطورات اعتراضهم على تعديل سياراتهم إلى " تريلات " فى إشارة إلى تكبد السائقين تكلفة التعديل وتقدر بـ"015" ألف جنيه قيمة القرض البنكي الذي يسدد على أقساط بفوائد شهرية .

ويطالب السائقون بفتح ملف المقطورات للدراسة لحين تعديل القانون أو مد فترة العمل بالمقطورات لأكثر من 5 سنوات، وتحديد الحمولات طبقا للتراخيص الصادرة

من إدارات المرور، وإلغاء غرامات الموازين ورفع قيمة المخالفة إلى 50 جنيها كغرامة على الطن الزائد مع إزالة الحمولات الزائدة طبقا للقانون.

ويطالب السائقون ايضا بإنشاء مركز تدريب للسائقين أسوة بما يحدث بالدول العربية، مع إلغاء مدة السنوات الست لاستخراج الرخص والسماح لأى مواطن يتم اختباره بمعرفة وزارة الداخلية بالحصول على رخصة أولى بعد اجتياز الاختبارات.

ويدعو السائقون ايضا إلى العمل بقانون موحد للنقل الثقيل يحدد خطوط السير وأسعار محددة للعمل بها لجميع أنحاء الجمهورية، ومناقشة ما يفرض من ضرائب ورسوم ودمغات محلية خاصة بالنقل الثقيل قبل فرضها، وإصدار تراخيص للمرور للتريلات بنصف مقطورة حيث يتم ترخيصها مقطورة ولا يتم التفريق بينها وبين التريلات والمقطورة فى حالة الحوادث.

إضراب ملاك المقطورات فى قنا

أهم الاخبار