‮"‬شرف‮" ‬يكلف‮ "‬رضوان‮" ‬بتوفير اعتمادات إضافية لحل أزمة السولار

محلية

الاثنين, 16 مايو 2011 18:46
كتبت‮ - ‬جيهان موهوب وعبدالله ضيف ومحسن عبدالكريم وأميرة فتحي‮ ‬وأشرف الحداد وياسر مطري‮ ‬ومصطفي‮ ‬عيد‮:‬


كلف الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الدكتور سمير رضوان وزير المالية بتوفير الاعتمادات المالية لتغطية احتياجات المواطنين من السولار وانابيب البوتاجاز‮. ‬عقد الدكتور جودة عبدالخالق وزير التضامن والعدالة الاجتماعية والمهندس عبدالله‮ ‬غراب وزير البترول أمس اجتماعاً،‮ ‬بحثا فيه ما تم اتخاذه من إجراءات لحل أزمتي‮ ‬السولار والبوتاجاز ووضع قواعد ثابتة لمواجهة شكاوي‮ ‬المواطنين من نقص الكميات المطروحة في‮ ‬الاسواق‮.‬

أكد‮ »‬عبدالخالق‮« ‬أنه اتفق مع وزير البترول علي‮ ‬توريد كميات إضافية من السولار والبوتاجاز لتلبية الطلب الجماهيري‮ ‬المتزايد عليها‮. ‬وأضاف أنه تم تكليف الأجهزة الرقابية بوزارتي‮ ‬التضامن والبترول ومباحث التموين بتكثيف الحملات الرقابية علي‮ ‬محطات تموين السيارات ومناطق توزيع البوتاجاز لضبط عمليات الاستغلال التي‮ ‬يتعرض لها المواطنون جراء تدخل سماسرة لخلق سوق سوداء والاستحواذ علي‮ ‬كميات من السولار وأنابيب البوتاجاز لبيعها في‮ ‬السوق السوداء بأسعار خرافية‮.‬

وفي‮ ‬الإسكندرية دخلت أزمة نقص السولار وأسطوانات البوتاجاز‮ ‬يومها الثالث علي‮ ‬التوالي‮ ‬وتكدست السيارات أمام محطات البنزين والمخابز التي‮ ‬تعمل بالسولار،‮ ‬بينما لجأ بعض من أصحاب المحطات التي‮ ‬تم‮ ‬غلقها بالكامل بحجة عمل أصلاحات بطريق الكورنيش الرئيسي‮ ‬في‮ ‬منطقتي‮ ‬الشاطبي‮ ‬وسيدي‮ ‬جابر وأكتفت محطات أخري‮ ‬بتعليق لافتات‮ »‬لا‮ ‬يوجد سولار‮«.‬

وفي‮ ‬سياق متصل رفع سائقو التاكسي‮ ‬والميكروباص الأجرة من‮ ‬150‮ ‬قرشاً‮ ‬إلي‮ ‬250‮ ‬قرشاً‮ ‬بخطوط أبو قير وسيدي‮ ‬بشر والعجمي‮.‬

ورصدت‮ »‬الوفد‮« ‬تداعيات الأزمة في‮ ‬أحياء الإسكندرية‮. ‬تساءل المهندس محمد عمار صاحب أحد مصانع الأخشاب بمنطقة برج العرب الصناعية قائلاً‮ »‬أين محافظ الإسكندرية؟ احنا في‮ ‬أزمة ومش عارفين له عنوان علي‮ ‬الرغم من تعيينه منذ شهر تقريباً‮«.‬

وحذر‮ »‬عمار‮« ‬من‮ ‬غلق مصانع برج العرب أبوابها وتشريد العمال وأسرهم إذا ما استمرت أزمة نقص السولار لنهاية الأسبوع،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلي‮ ‬أن مخزون السولار بالمصانع في‮ ‬طريقه للنفاد‮.‬

وكشف عزت ناجي‮ ‬صاحب أحد مصانع البلاستيك أنه لا‮ ‬يوجد سوي‮ ‬طريقين للحصول علي‮ ‬السولار وهما‮ »‬البلطجة‮« ‬واستخدام ما وصفه بلغة‮ »‬الدراع‮« ‬للحصول علي‮ ‬السولار من محطات البنزين أو اللجوء إلي‮ ‬الشراء من السوق السوداء‮.‬

وأكد‮ »‬ناجي‮« ‬وجود مافيا لبيع السولار بالسوق السوداء باتهامه بعض عمال محطات البنزين من ضعاف النفوس بشراء جميع الكميات المتوفرة من السولار بالمحطات التي‮ ‬يعملون بها وبيعها في‮ ‬السوق السوداء بأسعار تتراوح من‮ »‬40‮ - ‬50‮« ‬جنيهاً‮ ‬للجالون بعد أن كان بـ‮ »‬22‮« ‬جنيهاً‮ ‬أي‮ ‬بزيادة قدرها‮ ‬60٪‮ ‬علي‮ ‬السعر الأصلي‮ ‬بالمخالفات للقانون‮.‬

وطالب بالتصدي‮ ‬إلي‮ ‬المتربصين بالوطن لتنفيذ مخطط إشعال الأسعار من أجل الترحم علي‮ ‬النظام السابق قائلا‮:»‬لابد من التصدي‮ ‬لأعداء الوطن من عملاء النظام السابق الذين كانوا ضمن جمعية مبارك للمنتفعين من رجال الأعمال أصحاب المصالح التي‮ ‬توقفت مصالحهم بسبب الثورة الشريفة وأذا فعلوا أكثر من ذلك لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يردد المصريون أن نظام مبارك كان أفضل حتي‮ ‬لوشحتنا علي‮ ‬الأبواب‮«.‬

وقال طلعت منصور‮ »‬سائقي‮ ‬تاكسي‮«‬،‮ »‬أنا وغيري‮ ‬من السواقين مهددون بخراب البيوت عشان لو استمر الوضع علي‮ ‬كده حنقعد في‮ ‬البيت لأننا اضطررنا لرفع الأجرة والزبون مش عاجبه وكل شوية خناقة فيا اقتل الزبون‮ ‬يا هو‮ ‬يقتلني‮ ‬والعيال‮ ‬يتيتموا ويتشردوا‮«.‬

وأستكمل‮ ‬يسري‮ ‬جمال الشهير بـ‮ »‬البلهوان‮« ‬سائق ميكروباص الحديث مستنكراً‮ ‬صعوبة الحصول علي‮ ‬السولار إلا علي‮ ‬الطريق الزراعي‮ ‬والصحراوي‮ ‬وهو ما‮ ‬يجعله وزملاءه السائقين

إلي‮ ‬مضاعفة الأجرة نتيجة مضاعفة الطريق‮.‬

وقال‮:»‬الزيادة علي‮ ‬الركاب أحنا نعمل إيه صاحب الميكروباص عاوز كل‮ ‬يوم‮ ‬250‮ ‬جنيه مكسب فالمضطر‮ ‬يركب الصعب‮«!.‬

ورصدت‮ »‬الوفد‮« ‬وجود زحام شديد علي‮ ‬أبواب المخابز بدوائر الجمرك والمنشية وغربال والمنتزه خاصة بالمناطق الشعبية التي‮ ‬شهدت أيضاً‮ ‬أرتفاع سعر أسطوانة البوتاجاز إلي‮ ‬أكثر من‮ ‬250٪‮ ‬وهو ما أكده عدد من المواطنين للوفد حيث قالت عزيزة سليم حارسة عقار بشارع سوق السمك‮: »‬وقفت في‮ ‬طابور العيش‮ ‬6‮ ‬ساعات من الساعة‮ ‬8‮ ‬الصبح لحد أذان الظهر وبعد ما وصلت البياع قالي‮ ‬خدي‮ ‬نص الكمية عشان الناس تاخد ومش عارفة حقول إيه للسكان‮«.‬

أما محروس فؤاد‮ »‬موظف بالمعاش‮« ‬فانتقد دور الأجهزة الرقابية ومفتشي‮ ‬التموين والمسئولين لتقاعسهم عن التفتيش والمرور مشيراً‮ ‬بقوله‮: »‬في‮ ‬حد في‮ ‬البلد متآمر عليها وعاوز‮ ‬يدوخ الناس أكتر ما هم ويخليهم مش لاقيين لقمة العيش‮«!.‬

تسببت أزمة النقص الحاد في‮ ‬السولار لليوم الرابع علي‮ ‬التوالي‮ ‬في‮ ‬كفر الشيخ في‮ ‬إصابة‮ ‬6‮ ‬أشخاص بإصابات بالغة نقلوا علي‮ ‬أثرها إلي‮ ‬مستشفي‮ ‬بلطيم المركزي‮ ‬لتلقي‮ ‬العلاج بعد معارك ومشاجرات بالأيدي‮ ‬والعصي‮ ‬أمام محطة الوقود الرئيسية ببلطيم لنقص الكمية وتكدس أكثر من‮ ‬300‮ ‬شخص حاملين الجراكن الفارغة أمام المحطة للحصول علي‮ ‬السولار،‮ ‬مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬حدوث معارك‮ ‬ومشاجرات بين المواطنين في‮ ‬المحطة وازدحمت سيارات الملاكي‮ ‬والأجرة والموتسيكلات والتروسيكلات والتكاتك في‮ ‬طوابير امتدت إلي‮ ‬مسافة‮ ‬مائتي‮ ‬متر أمام المحطات مما تسبب في‮ ‬اغلاق الطرق الواقعة عليها المحطات منذ ساعات الفجر أمام محطات النهضة ومصر والحداد وقلين التعاونية والرياض للتعاونيات وغيرها للحصول علي‮ ‬السولار دون جدوي،‮ ‬مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬حدوث شلل تام في‮ ‬الاعمال المرتبطة بالسولار سواء زراعية وصناعية بالمحافظة‮.‬

ونظم أمس أكثر من‮ ‬500‮ ‬مزارع وسائق ببلطيم مظاهرة أمام مجلس المدينة للمطالبة بإقالة وزير التضامن ورئيس المدينة وطالبوا بتوفير السولار قبل تلف المحاصيل الزراعية من القمح والفول والبنجر والأرز‮.‬

وتوقفت سيارات السرفيس بمدينة بني‮ ‬سويف عن العمل بسبب عدم وجود سولار في‮ ‬المحطات،‮ ‬واضطر المواطنون إلي‮ ‬استخدام سيارات التاكسي‮ ‬بدلا من السرفيس للذهاب إلي‮ ‬اعمالهم‮. ‬كما اغلق قائدو سيارات الاجرة طريق بني‮ ‬سويف الفيوم امام محطة التعاون بقرية بلفيا التابعة لمركز بني‮ ‬سويف لمدة‮ ‬6‮ ‬ساعات متواصلة لمحاولتهم تزويد سياراتهم واستمر اغلاق طريق الفيوم إلي‮ ‬أن تدخلت القوات المسلحة بالسولار لتسيير الطريق المتوقف‮ ‬،‮ ‬وهاجم‮ ‬7‮ ‬بلطجية محطة وقود في‮ ‬مدينة بني‮ ‬سويف واشتبكوا بالاسلحة البيضاء والشوم مع اصحاب محطة الوقود مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬كسر ذراع عامل المحطة ونقله إلي‮ ‬المستشفي‮ ‬العام‮.‬

واضطر صاحب محطة وقود بمدينة بني‮ ‬سويف إلي‮ ‬استئجار‮ ‬15‮ ‬شخصاً‮ ‬لحماية المحطة بعد محاولة اقتحام من عدد من البلطجية ليلة أمس الأول اثناء وصول سيارات السولار لتفريغها في‮ ‬المحطة واستطاعوا الاستيلاء علي‮ ‬كميات

من البنزين في‮ ‬سياراتهم‮.‬

وفي‮ ‬منطقة شرق النيل علي‮ ‬الطريق الصحراوي‮ ‬الشرقي‮ ‬نفد السولار من محطات التموين مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬توقف عدد كبير من سيارات النقل الثقيل علي‮ ‬جانبي‮ ‬الطريق وتوقفت اغلب محاجر الزلط والرمل و محاجر الطفلة الخاصة بمصانع الأسمنت والطوب الطفلي‮ ‬منذ عدة أيام بسبب الحاجة لمعدات والسيارات التي‮ ‬تعمل بالمحاجر للسولار منذ عدة أيام‮.‬

وأكد عدد من اصحاب المحطات بالطريق الزراعي‮ ‬انهم ليسوا هم اصحاب المشكلة حتي‮ ‬يتعرضوا للشتائم والتعدي‮ ‬من بعض السائقين‮. ‬من ناحية أخري‮ ‬استغل بعض السائقين للسيارات الأجرة الأزمة في‮ ‬رفع التعريفة بدون وجه حق وتعللوا بارتفاع اسعار السولار والزيوت‮.‬

أكد أيمن رضا الأمين العام لجمعية المستثمرين بمدينة العاشر من رمضان أن أزمة نقص السولار الحالية التي‮ ‬تشهدها البلاد قد تؤثر بالسلب علي‮ ‬القطاع الصناعي‮ ‬لأن بعض الغلايات في‮ ‬المصانع مازالت تعمل بالسولار‮. ‬وأشار إلي‮ ‬خطورة نقص السولار علي‮ ‬عمليات نقل البضائع حيث تعمل كل سيارات النقل بالسولار‮.‬

مما قد‮ ‬يؤدي‮ ‬إلي‮ ‬نقص حاد في‮ ‬البضائع في‮ ‬الأسواق،‮ ‬خاصة السلع الغذائية التي‮ ‬لا‮ ‬يستطيع المواطن الاستغناء عنها‮ ‬يوميا‮. ‬وابدي‮ »‬رضا‮« ‬تخوفه من أزمة حقيقية قد تحدث في‮ ‬رغيف الخبز بسبب أن عددا كبيرا من الأفران البلدية مازالت تعمل بالنظام القديم المعتمد علي‮ ‬السولار‮.‬

وأشار عبدالسلام عوض رئيس شعبة المواد البترولية بالغرفة التجارية بالشرقية إلي‮ ‬أن سبب أزمة السولار هو النقص الحاد في‮ ‬المعروض،‮ ‬حيث تحصل محافظة الشرقية علي‮ ‬150‮ ‬ألف لتر سولار‮ ‬يوميا من محطة شاوا التابعة لشركة مصر البترول العاملة في‮ ‬المنصورة‮.‬

ولم تتسلم المحافظة نصف هذه الكمية بسبب محطة شاوا‮ ‬يعطون الأولوية في‮ ‬توزيع الحصة للمنصورة ودمياط ثم‮ ‬يرسلون الفائض إلي‮ ‬الشرقية،‮ ‬رغم أن محافظة الشرقية من المحافظات الزراعية التي‮ ‬تحتاج في‮ ‬مثل هذه الأيام من حصاد القمح وبداية زراعة الأرز إلي‮ ‬ضخ كميات أكبر من السولار لتشغيل المعدات والآلات الزراعية العاملة في‮ ‬هذا الموسم‮.‬

وأضاف أنهم‮ ‬يعملون أولا علي‮ ‬تغذية الأفران باحتياجاتهم من السولار حتي‮ ‬لا تغلق أبوابها أمام المواطنين‮. ‬وطالب‮ »‬رضا‮« ‬و»عوض‮« ‬بضرورة حل المشكلة سريعا بزيادة المعروض من السولار حتي‮ ‬لا تدخل البلاد في‮ ‬أزمات جديدة‮.‬

كما تفاقمت أزمة نقص السولار بصورة خطيرة في‮ ‬محافظة المنيا،‮ ‬مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬حدوث اشتباكات متكررة بين المواطنين في‮ ‬محطات البنزين،‮ ‬وحدوث ارتباك في‮ ‬حركة المرور بسبب النقص الشديد في‮ ‬الكميات المعروضة‮. ‬وحددت محطات البنزين‮ ‬20‮ ‬لترا حدا أقصي‮ ‬للسيارة،‮ ‬مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬اعتراض اصحاب السيارات النقل الثقيل بسبب سفرهم إلي‮ ‬أماكن بعيدة‮.‬

وأكد مصدر بوزارة البترول في‮ ‬المنيا أن المخزون الاستراتيجي‮ ‬متناقص إلي‮ ‬ألفي‮ ‬طن وأنه‮ ‬يتلقي‮ ‬يومين فقط،‮ ‬ويتوقع أن‮ ‬يؤدي‮ ‬إلي‮ ‬تفاقم الازمة خلال الايام القادمة‮. ‬وطالب بفرض رقابة صارمة علي‮ ‬السوق السوداء التي‮ ‬انتعشت بصورة تؤثر علي‮ ‬الحالة الأمنية‮.‬

من ناحية أخري‮ ‬وجهت نيابة السويس تهمة تهريب سلعة مدعمة إلي‮ ‬قبطان سفينة البضائع السورية زمزم‮ »‬سوري‮ ‬الجنسية‮« ‬وإلي‮ ‬كبير مهندسي‮ ‬السفينة‮ »‬هندي‮ ‬الجنسية‮« ‬بعد قيام السلطات المعنية بضبطها في‮ ‬غاطس ميناء السويس اثناء محاولتها تهريب نحو عشرين ألف طن سولار مدعم إلي‮ ‬السفينة‮. ‬وامرت النيابة باشراف خالد عابدين مدير نيابة السويس ومحمد إبراهيم وكيل اول نيابة السويس باخلاء سبيلهما بكفالة ثلاثة آلاف جنيه لكل منهما علي‮ ‬ذمة التحقيقات‮.‬

كما أمرت النيابة بالتحفظ علي‮ ‬سفينة البضائع السورية في‮ ‬غاطس ميناء السويس‮. ‬ووجهت تهمة تهريب سلعة مدعمة إلي‮ ‬4‮ ‬صيادين عقب ضبطهم اثناء قيامهم بنقل وتهريب السولار في‮ ‬سفينة الصيد‮ »‬شيماء‮« ‬ولنشي‮ »‬صيد‮« ‬إلي‮ ‬سفينة البضائع السورية وامرت النيابة بحبسهم أربعة أيام علي‮ ‬ذمة التحقيق والتحفظ علي‮ ‬السفينة واللنشين وشحنات السولار المهربة في‮ ‬ميناء الاتكه بالسويس‮. ‬كانت معلومات قد وردت إلي‮ ‬السلطات المعنية بمواني‮ ‬السويس تفيد باعتزام‮ ‬4‮ ‬صيادين استخدام سفينة ولنشين لتهريب شحنات هائلة من السولار المدعم إلي‮ ‬سفينة البضائع السورية في‮ ‬غاطس ميناء السويس مقابل مبالغ‮ ‬طائلة‮. ‬تم اعداد كمين اسفر عن ضبط المهربين اثناء تهريبهم حوالي‮ ‬عشرين ألف طن سولار مدعم إلي‮ ‬سفينة البضائع السورية‮. ‬اخطرت النيابة التي‮ ‬تولت التحقيق‮.‬

أهم الاخبار