غدًا.. إضراب مفتوح للأطباء

محلية

الاثنين, 16 مايو 2011 11:46
كتبت - رقية عنتر:


يستعد آلاف الأطباء اليوم الاثنين لتنظيم إضراب مفتوح يشمل جميع مستشفيات الجمهورية ابتداء من صباح غد الثلاثاء. ويطالب المحتجون بإقالة وزير الصحة د . اشرف حاتم ومعاونيه من كبار قيادات الوزارة المستمرين منذ عهد د. حاتم الجبلي, وتأمين حقيقي للمستشفيات وأفراد المنظومة الصحية من كل مظاهر البلطجة, ورفع نسبة الانفاق الحكومي على الصحة إلى 15% من الموازنة العامة, ووضع هيكل عادل لأجور كل العاملين بالدولة .

ونشرت اللجنة العليا لإضراب أطباء مصر على صفحتها بالفيس بوك بيانا تحت عنوان " لماذا إضراب الاطباء " أوضحت فيه أن إصابة 48.5%من أطفال مصر بالأنيميا ،و 40% من السيدات بالسمنة ،و 10 - 15 % بالسكر ،و 3% لديهم إعاقة ما ، ووجود أعلي نسبة عالمية للإصابة بأمراض الكبد فى البلاد، وتزايد نسبة الإصابة بأمراض سوء التغذية أحد أسباب الاضراب , مشددة على ان الخدمات الصحية المقدمة بالمستشفيات تعد الأسوأ فى ظل تخصيص نسبة ضعيفة من الموازنة العامة للصحة ، ومنح أقل أجر للطبيب ومن يعمل في المنظومة الصحية، وعدم الاهتمام بالمستشفيات.

وقال البيان " أهداف الثورة ، تغيير ..حرية ..عدالة اجتماعية ، واقتلاع جذور الفساد ، ووضع دعائم التنمية ، ولكننا وجدنا أن الحكومة الجديدة بها نفس الوزير د.أشرف حاتم , رغم أنه لم يقدم شيئاً لمستشفيات جامعة القاهرة والذي كان مديراً لها لأكثر من أربع سنوات ، كما انه وزير حامت حوله الشبهات أثناء

أحداث الثورة ، واختياره موقف يمثل تجاهلاً لكل رموز و شيوخ الطب والذين تزخر بهم مصر . وقررنا أن نصبر ، وتركنا تلك الحكومة 3 أسابيع ، ولم يتحقق أيٍ من مطالب الثورة ، وتخيلنا أن هذه الحكومة قادرة علي تحديد الأولويات الهامة والتي أهملهاالنظام السابق – وهي صحة المواطن (الصحة) و ثقافته (التعليم) و أمنه (الشرطة) وحماية حدود وطنه ( الجيش) و مستوي معيشته (الخدمات) , ولكننا فوجئنا بتجاهل أهم هذه المحاور وهي الصحة ، كما ان الوزير تجاهل مطالبنا وابقى علي الفاسدين بالوزارة ".

واضاف البيان " إضرابنا الأول من نوعه والذى تكون مطالبه إزالة الفساد والعدالة الإجتماعية وتحسينا كاملا للمنظومة الصحية , فلماذا لا يكون الاطباء يداً واحدة في الاضراب؟ ولماذا نعمل ضد زملائنا الذين يريدون الإصلاح؟ ولماذا نكون أداة في يد المتآمرين علي ثورة أطباء مصر؟ ".

واوضح البيان ان اختيار هذا الوقت للاضراب جاء رغبة فى إرساء دعائم التنمية ، حتي يكون البناء القادم علي أسس سليمة , مطالبين بعدالة توزيع الموجود ، ولن نحمِّل أى زيادة علي ميزانية الدولة , ومشيرين الى ان آلية الإضراب تضمن أن لا يتم إيذاء أي مريض والدليل إضراب 10 مايو السابق والذي كان ناجحاً جداً ، ورغم أنه تعدي 85% كنسبة نجاح إلا أنه لم يضار أي مريض منه ، بل إنه من بالغ الإنسانية نجاح إضرابنا في رفع المعاناة عن المريض المصري.

أهم الاخبار