العطش يطارد قرى السبع أبار الشرقية والضبعية

محلية

الأحد, 15 مايو 2011 19:53
الإسماعيلية –ولاء وحيد:


الحصول على كوب ماء نظيف حلم صعب المنال فهناك عشرات القرى بقرى مراكز الإسماعيلية والتل الكبير والقنطرة شرق وغرب وفايد يصل انقطاع المياه فيها لأكثر من عدة ايام لتصل محملة بالأتربة والشوائب والفيروسات المسببة للامراض.

معاناة يومية يعيشها أهالي قرى السبع أبار الشرقية وقرى الضبعية بالاسماعيلية لانقطاع مياه الشرب بصفة شبه دائمة طوال اليوم وعملها لفترة محدودة قد لا تتعدى الساعتين يوميا.

"بوابة الوفد" رصدت عددا من جوانب المأساة والمعاناة.

لون وطعم ورائحة المياه التي تصل لهذه المناطق في ساعة مبكرة

من النهار يؤكد من النظر دون إجراء التحاليل المعملية أنها ملوثة فهي تحمل شوائب ولونها معكر.....هكذا تحدثت من داخل عزبة الصفيح سلمى عطية، قائلة إنها وجميع أهل القرية يعانون من انقطاع المياه بصفة شبه دائمة حيث يقوم الأهالي بملء الأواني في ساعة مبكرة من النهار ليتم استخدامها طوال اليوم .وتشتكي من سوء حالة المياه المحملة بالشوائب والأتربة .

وتضيف وداد السيد عزب أن طفلها يعاني من وجود أملاح على

الكلى وبالمثانة وان الطبيب طلب منها أن تشتري مياه معدنية لطفلها ومنعها من شرب المياه العادية لتلوثها.وتؤكد أنها عجزت عن تلبية احتياج طفلها من المياه المعدنية فزوجها متوفى وليس لديها مصدر دخل سوى معاش الشئون الاجتماعية التي لا تكفي إطعام صغارها خبزا فقط.

وتلتقط أطراف الحديث شقيقتها سعدية السيد عزب مؤكدة أن زوجها توفي من عامين بسبب الفشل الكلوي الذي تسببت مياه الشرب الملوثة في تفشيها بالعزبة والعزب المجاورة.

ومن عزبة العرب أكدت داليا محمود "ربة منزل" أنها وأهالي العزبة يعانون من نقص كميات مياه الشرب التي تصل للمنطقة خاصة في فصل الصيف وأضافت أن هناك إصابات كثيرة لأطفال بالفشل الكلوي والفيروس الكبدي الوبائي بسبب مياه الشرب العكرة.


أهم الاخبار