أزمة السولارتوقف حصاد القمح بالقليوبية

محلية

الأحد, 15 مايو 2011 18:49
القليوبية- صلاح الوكيل:


اشتعلت أزمة السولار فى محافظة القليوبية، حيث شهدت محطات البنزين ازدحاما شديداً فى أغلب مدن ومراكز المحافظة و تكدست السيارات أمام محطات البنزين وخاصة على الطرق السريعة علي وجه الخصوص الطريق الزراعى بين بنها والقاهرة امام مدن قليوب وشبرا وقها وطوخ وبنها الامر الذى ساهم فى تعطيل حركة المرور بالطريق الزراعى.

كما زادت المشاجرات بين السائقين من اجل الفوز بلتر سولار واحد فى أغلب المحطات ولكن دون جدوى مما تسبب في توقف خطوط نقل الركاب بين بنها وشبرا لرفض السائقين العمل بالتعريفة

الحالية مطالبين بزيادتها لتعويض خسائرهم في شراء السولار من السوق السوداء يأتى ذلك فى الوقت الذى ازدادت فيه شكاوى المزارعين و الفلاحين من عدم توافر السولار اللازم لتشغيل الآلات الزراعية خاصة الجرارات وماكينات الرى وماكينات حصاد القمح مما أدي الي تعطل الحصاد .. الأمر الذى أدى إلى زيادة أسعار الرى حتى وصل سعر رى الفدان الواحد فى بعض المناطق إلى 350 جنيهاً.

وأكد شعبان عرفة مزارع أن

السبب فى هذه الأزمة هو إلغاء محطات الرصيف التى كانت تحمل عبئاً عن أصحاب المحطات الرئيسية لأنها كانت منتشرة بالقرى لخدمة الفلاحين. كما امتدت آثار الازمة الي مخابز المحافظة وخاصة بالقري التي تعمل بالسولار حيث توقفت محطات التموين عن مدهم بحصصهم بحجة عدم كفاية الحصص الموردة للمحطات مما ادي الي توقف عدد منها وخاصة بمناطق الخانكة وشبين القناطر وتسبب في ازدحام الاهالي علي المخابز للحصول علي الخبز وشهدت المدن التي تعمل بها المخابز. بالغاز الطبيعي نزوح الاهالي اليها لتوفير احتياجتهم من الخبز البلدي وقام عدد كبير من اصحاب المخابز المتضررة بتقديم بلاغات للشرطة ضد اصحاب محطات التموين واتهموهم بالابتزاز ورفع السعر دون وجه حق.

 

أهم الاخبار