الأردن يؤكد التزامه بمكافحة الفساد

محلية

الخميس, 09 ديسمبر 2010 18:33

أكد رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي التزام حكومة بلاده وعزمها الأكيد على التصدي المنهجي الشامل لآفة الفساد ومكافحته والتي تضعها الحكومة في مقدمة أولوياتها.

وقال الرفاعي، في كلمة ألقاها اليوم الخميس خلال الاحتفال الذي نظمته هيئة مكافحة الفساد في عمان بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد، إن الحكومة سعت بجد ودأب إلى تحقيق إستراتيجية شاملة تتكامل الهيئات والمؤسسات المختصة لتنفيذ محاورها وبنودها بهدف محاصرة آفة الفساد وبناء منظومة نزاهة وطنية شاملة تكفل تحقيق النجاح النوعي والحقيقي، في هذه الجهود.

وأكد أن الحكومة عملت ولاتزال على

توفير بيئة تشريعية ضامنة لتحقيق غايات مكافحة الفساد ودعم وتعزيز جهود وأداء العاملين في الهيئة وجميع المؤسسات المختصة وترسيخ قيم النزاهة والشفافية وتعزيز مبدأ الحاكمية الرشيدة وزيادة الوعي العام بمخاطر الفساد وآثاره السلبية على قيم المجتمع ومعاني العدل والمساواة.

وجدد الرفاعي التزام حكومته بتنفيذ توجيهات العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بضرورة تحقيق الإصلاح الاقتصادي والمالي والإداري وتطوير عمل مؤسسات الرقابة بهدف تحقيق التنمية الشاملة المستدامة التي توفر العيش الكريم

للمواطنين.

ومن جهته ، أكد رئيس هيئة مكافحة الفساد الأردنية سميح بينو في كلمة ألقاها خلال الحفل،الذي تنظمه الهيئة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تحت شعار "بالثقة والتعاون نحارب الفساد" إن الأردن يعتبر من الدول الرائدة في مجال التشريعات الهادفة إلى مكافحة الفساد وتعزيز مبادئ النزاهة والشفافية والحاكمية الرشيدة حيث استكملت قوانين منظومة النزاهة الوطنية والتي شملت إضافة إلى قانون

الهيئة، قانون إشهار الذمة المالية وقانون غسل الأموال وتمويل الإرهاب وقانون ديوان المظالم وقانون حق الحصول على المعلومات.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة حددت يوم التاسع من ديسمبر يوما عالميا لمكافحة الفساد لتسليط الضوء على أهمية زيادة الوعي بهذه المشكلة وأهمية تكاتف الجهود في مكافحة الفساد ومنع حدوثه.

أهم الاخبار