رشيد يبحث تيسير دخول السلع والعمالة لليبيا

محلية

الخميس, 09 ديسمبر 2010 18:16
طرابلس : أ ش أ

أعلن المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة القائم بأعمال وزارة الاستثمار أنه تم الاتفاق مع البغدادى المحمودى أمين اللجنة الشعبية العامة فى ليبيا (رئيس الوزراء) على تيسير دخول السلع المصرية والأيدى العاملة ورجال الأعمال إلى ليبيا ، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق يأتى فى إطار دفع العلاقات الاستثمارية وزيادة التبادل التجارى بين البلدين.

وأوضح رشيد - فى تصريحات له اليوم الخميس عقب لقائه مع المحمودى على هامش زيارة وزير التجارة الحالية لليبيا - أنه فى إطار هذه التسهيلات

تم الاتفاق على تطوير منفذ السلوم على أن يتم افتتاحه فى إبريل المقبل بحضور وزراء من البلدين لتسهيل دخول وخروج السلع والبضائع ، ليلعب هذا المنفذ الدور المأمول منه فى توسيع وتعميق التعاون الاقتصادى وزيادة التجارة البينية.

وقال وزير التجارة والصناعة إنه تم الاتفاق على وضع مخطط لتنفيذ المنطقة الصناعية التجارية الحرة على الحدود بين الجانبين لإنشاء مشروعات مشتركة فى هذه المنطقة بنظام المناطق الحرة ، كما

تم الاتفاق على إلغاء إذن الدخول إلى ليبيا بالنسبة للدبلوماسيين ورجال الأعمال المصريين وكذلك حرية انتقال الأفراد بين البلدين.

وأضاف رشيد أنه تم كذلك الاتفاق على إعفاء المنتجات المصرية من الرسوم الجمركية بداية من يناير المقبل وتسهيل دخولها للسوق الليبى بعد وضع ضوابط محددة لمنع دخول سلع غير مطابقة للمواصفات أو تسىء لسمعة المنتجات المصرية فى السوق الليبية ، وكذلك إعفاء سيارات نقل البضائع المصرية من رسوم دخولها إلى ليبيا.

ونوه بأنه تم الاتفاق أيضا على فتح فروع للبنوك المصرية فى ليبيا لتمويل التجارة والاستثمارات المشتركة بين البلدين وكذلك تسجيل اللجنة المشتركة الخاصة بتقييم شركات المقاولات المصرية فى وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة الليبية.

 

أهم الاخبار