رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زعيم حزبى:

السودان لديه مسئولية خاصة فى قضية مياه النيل

محلية

الثلاثاء, 23 أبريل 2013 09:35
السودان لديه مسئولية خاصة فى قضية مياه النيل
الخرطوم -أ ش أ:

طالب رئيس حزب الأمة القومي في السودان الإمام الصادق المهدي الدولة بضرورة رسم استراتيجية توافقية لدول حوض النيل والسعي لحوار جاد مع مصر ودول المنبع لقبولها.

وأشار المهدي إلى أن للسودان مسئولية خاصة في قضية مياه النيل باعتباره الجار المشترك لدول الحوض بجانب أنه المعني جيوسياسيا أكثر من غيره بعد انفصال الجنوب بالعلاقة بين أفريقيا شمال وجنوب الصحراء.
وأوضح المهدي في ورشة (الاستراتيجية القومية للمياه) التي أقامها حزب الأمة أمس أن

هذه العوامل تفرض على السودان إيلاء قضية المياه اهتماما خاصا والعمل المكثف للحيلولة دون وقوع استقطاب بين دول الحوض، ونوه لمراعاة جملة من المبادىء ووضعها في الاعتبار.
وقال إن من بين هذه المبادىء أن السيادة على النهر المشترك تكون مشتركة وأن تقبل دول المنبع هذا المبدأ باعتباره المدخل الصحيح لنظام حوض النيل ، والأخذ بالاعتبار المتغيرات التي طرأت
على المنطقة.
وأضاف المهدي أنه لا يمكن حسم الصراع على أساس قانوني لأن فيه اعتبارات أخرى واسعة كما لا يمكن حسمه بالقوة باعتبار أن اللجوء للقوة يخلق استقطابا حادا في القارة على الصعيد الدولي.
وحذر المهدي من عدم خلق وفاق في المنطقة، باعتبار أن ذلك يجعل من المنطقة مسرحا للفوضى ومجالا للتصرفات الانفرادية والتدخلات العدائية وفرصا لتبادل الأذى بين دول الحوض ، وتسبب إهمالا لسلامة البيئة وحرمانا من التعاون الدولي.
وأحصى المهدي 7 مكاسب يمكن تحقيقها لدول الحوض حال الوصول إلى اتفاق مقبول، من بينها نقل دبلوماسية دول الحوض من المواجهة إلى التعاون.

أهم الاخبار