‬قرية ‮"‬السلام‮" ‬ببلبيس تتطلع إلي التطبيع مع الحكومة

محلية

السبت, 14 مايو 2011 18:08
تحقيق ــ السيد القطاوي‮:‬

قرية السلام هي إحدي القري التابعة للوحدة المحلية لقرية‮ ‬غيتة،‮ ‬ولكن هذه القري لم تكن مثل أي قرية لأنها تملك مقومات كبيرة من الأنشطة والخدمات لم تكن موجودة في القري الأم ويبلغ‮ ‬تعدادها حوالي‮ ‬35‮ ‬ألف نسمة وتضم‮ ‬36‮ ‬عزبة تابعة مترامية الأطراف

وتعد من أكبر قري مركز بلبيس محافظة الشرقية ويوجد بها‮ ‬12‮ ‬معهداً‮ ‬أزهرياً‮ ‬ومدرسة ثانوية زراعية وبعض المدارس الإعدادية بنين وبنات وبعض المدارس الابتدائية كما تضم القرية مجمع خدمات،‮ ‬خاصة بالوحدة المحلية لغيتة وأيضاً‮ ‬بها العديد من المساجد وأشهرهم مسجد الإمام الأكبر الشيخ عبدالحليم محمود،‮ ‬وتضم مكتباً‮ ‬بريداً‮ ‬ووحدة اجتماعية وبنك قرية وجمعية زراعية ومستشفي ودار مسنين والعديد من الخدمات الأخري ويكفي أن هذه القرية هي مسقط رأس شيخ الأزهر الأسبق الإمام الأكبر عبدالحليم محمود،‮ ‬وعلي الرغم من ذلك إلا أن هناك تجاهلاً‮ ‬للعديد من الخدمات بالقرية جليلة خاصة خلال السنوات الأخيرة ولم يشفع لتلك القرية ما قدمه الإمام الأكبر من خدمات خليله لمصر والعالم العربي أجمع‮.‬

مسجد الشيخ عبدالحليم محمود

يقول أحمد محمد عبدالغني إن الشيخ عبدالغني محمود،‮ ‬شقيق شيخ الأزهر الأسبق الدكتور عبدالحليم محمود،‮ ‬أقام مسجداً‮ ‬بقرية السلام باسم فضيلة الشيخ الإمام،‮ ‬وذلك في بداية السبعينيات،‮ ‬ولكن المبني تصدع وتم إخطار الأوقاف بذلك وتم هدمه وإعادة بنائه ولكن تشطيبه لم يكن بالصورة اللائقة وبه بعض التجاوزات وعلي سبيل المثال وصلة المياه من الخط الرئيسي تم عمل محبس لها بدون‮ ‬غرفة تفتيش وأرضيات الحمامات معتمد لها من الإدارة الهندسية بالأوقاف سيراميك وتم تركيب بلاك أسمنتي رديء وأعمال المحارة سيئة ولا يليق باسم وتاريخ صاحب المسجد،‮ ‬كما أن تشطيب المئذنة من أعلي لم يتم عمل محارة له وهناك أشياء كثيرة توضح أن هناك إهداراً‮ ‬للمال العام،‮ ‬خاصة أن المسجد اعتمد له حوالي‮ ‬3‮ ‬ملايين جنيه ولابد من تشكيل لجنة هندسية من الأزهر للاستلام ومطابقة للمواصفات‮.‬

محطة التسمين

يري محمد حلمي أن القرية كان يوجد بها منذ بداية السبعينيات مشروع عملاق يخدم مركز بلبيس وهو تسمين الماشية وكان علي مساحة‮ ‬5‮ ‬أفدنة وقد أقامه وتبرع به للمحافظة بعد ذلك الشيخ عبدالغني محمود وأصبح من المشروعات الخاصة بالمحافظة وللأسف حالياً‮ ‬المشروع توقف وأصبح مجرد مبني متهالك وخالٍ‮ ‬وتقيم بعض الأهالي باستخدامه كشون للحيوانات فلماذا لم تهتم الدولة بهذا المشروع وتعيد تشغيله خاصة بعد انتهاء العصر البائد وأصبحنا في عصر ما بعد الثورة ونأمل من حكومة الدكتور عصام شرف النظر مرة أخري لتشغيل مثل هذه المشروعات الخاصة بالأمن الغذائي لمحاربة الغلاء‮.‬

مستشفي السلام في‮ ‬غرفة الإنعاش

يؤكد نصر الدين محمد محمود أن قرية السلام بها مستشفي علي مساحة كبيرة ويقع علي الطريق الزراعي القاهرة ببلبيس وقريب أيضاً‮ ‬من طريق

القاهرة ــ بلبيس الصحراوي وهذا المبني قام بافتتاحه الدكتور إسماعيل سلام،‮ ‬وزير الصحة الأسبق،‮ ‬وحالياً‮ ‬المستشفي يعاني من التجاهل التام ولا يوجد به أي خدمات تذكر اللهم إلا رعاية الأمومة والطفولة من أجل عيون السيدة سوزان زوجة الرئيس السابق أما باقي الخدمات فهي معدومة رغم أهمية هذا المستشفي بالنسبة للموقع وأقرب مستشفي يبعد عن القرية بحوالي‮ ‬10‮ ‬كيلومترات وهو مستشفي الزوامل وأيضاً‮ ‬مستشفي بلبيس المركزي وهذا المستشفي يضم‮ ‬2‮ ‬مبني وبه‮ ‬غرف تستوعب الكثير ونأمل النظر له خلال المرحلة المقبلة‮.‬

الحرمان من الصرف الصحي

يضيف أيمن توفيق عبدالحميد أن القرية رغم ما بها من خدمات ومعاهد أزهرية ومشروعات خدمية‮ ‬غير متوافرة في كثير من القري الأم إلا أن القرية تعيش فوق بركة من مياه الصرف الصحي،‮ ‬حيث مازالت تعيش علي‮ ‬غرف تفتيش ولا يوجد بها صرف صحي وقد قامت الهيئة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية بعمل دراسة جدوي للصرف الصحي بقرية السلام منذ أكثر من‮ ‬5‮ ‬سنوات وقامت بعض المكاتب الهندسية بعمل دراسة الجدوي للقرية وحتي يومنا هذا لم يتم عمل أي شيء ومازلنا ننتظر الحلم‮.‬

آيل للسقوط

أما عادل قاسم فيري أن هناك مشكلة كبري وهي المدرسة الإعدادية بنين بالقرية وهي دور واحد وأصبح السقف آيل للسقوط والمبني متهالك لأنه منذ عام‮ ‬1962‮ ‬وهذه المدرسة موجودة داخل مجمع الخدمات الحكومية بالوحدة المحلية وهذا المجمع أيضاً‮ ‬أصبح آيلاً‮ ‬للسقوط ويحتاج لإعادة بناء مرة أخري مع العلم بأن هذه المدرسة هي الوحيدة بالقرية وتخدم أكبر قري محافظة الشرقية من حيث المساحة التي تضم‮ ‬36‮ ‬عزبة تابعة ولذلك نأمل إعادة بناء المدرسة قبل أن تنهار فوق رؤوس التلاميذ والمدرسين‮.‬

أكبر مدرسة بالمحافظة تئن

ويتطرق مهدي محمد محمود لمشكلة كبيرة وهي المدرسة الثانوية الزراعية بالقرية وهي الوحيدة علي مستوي مركز بلبيس وتعد من أكبر المدارس الزراعية علي مستوي محافظة الشرقية،‮ ‬حيث تقع علي مساحة‮ ‬25‮ ‬فداناً‮ ‬وقد تم هدم المبني القديم والرئيسي الذي تسبب زلزال‮ ‬1992‮ ‬في تصدعه وتم هدمه وبناء مبني جديد لا يستوعب عدد الطلبة والطالبات الموجودين بالمدرسة،‮ ‬حيث إن هذه المدرسة كانت بها من قبل سكن للمغتربين وأصبح الآن مغلقاً‮ ‬وحالياً‮ ‬المدرسة تضم أكثر من‮ ‬1500‮ ‬طالب وطالبة وتم هدم مبني الإنتاج الحيواني الخاص بالمدرسة وهو يعد من الأماكن الرئيسية بمثل هذه المدارس المنتجة ومع ذلك لم يتم البناء حتي الآن رغم أهميته ولا ندري من المسئول عن كل هذا الإهمال والتسيب‮.‬

أهالي القرية يطالبون الدكتور عصام شرف،‮ ‬رئيس مجلس الوزراء،‮ ‬بزيارة خاطفة لقرية الإمام الدكتور عبدالحليم محمود للوقوف أمام كم الخدمات المعطلة والطاقات المهدرة ويأملون أن تحيا القرية من جديد تحت رعايته بعد زوال وسقوط النظام الفاسد‮.‬

أهم الاخبار