تظاهر بأسيوط دعمًا للشرطة بمواجهة البلطجية

محلية

السبت, 14 مايو 2011 17:32
أسيوط – عبده حسانين:


تظاهر العشرات من أهالي أسيوط أمام مديرية الأمن لتأييد الشرطة في ملاحقة وقتل البلطجية استمعت نيابة جنوب أسيوط برئاسة محمد الطاهر مدير نيابة شمال أسيوط إلى أقوال رائد الشرطة المصاب في حادث تبادل إطلاق الرصاص مع البلطجية بقرية الشامية ساحل سليم الذي أدى إلى مصرع بلطجي وإصابة ثلاثة آخرين داخل مستشفى أسيوط الجامعي وأمرت بحبس

ثلاثة من البلطجية 15 يوماً على ذمة التحقيق.

كما احتشد عشرات المواطنين والأهالي أمام مديرية أمن أسيوط يؤكدون على تضامنهم لرجال الشرطة ويحيون قيادات الأمن بقيادة اللواء أحمد جمال الدين مساعد وزير الداخلية لأمن أسيوط على دورهم البطولي في القضاء على البلطجية وإعادة

الأمن والأمان لأسيوط وأهالي القرى.

وأكد ثابت مدير الأمن على مواصلة الحملات الأمنية على كافة القرى والمراكز للقضاء على أعمال البلطجية وضبط الأسلحة الآلية المسروقة والمخالفين للفائت الخارجية وكانت قرية الشام ساحل سليم قد شاهدت معركة بين رجال الأمن والبلطجية أسفرت عن مصرع بلطجي وإصابة ثلاثة آخرين بالإضافة إلى ضابط الشرطة.

وتلقت المديرية تأييد ومكافأة من اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية لدور قيادات الأمن بأسيوط في ضبط أمن وأمان أهالي الصعيد وخاصة أسيوط.

أهم الاخبار