فيديو:حزب التوحيد يقود حملة لإسقاط كامب ديفيد

محلية

الجمعة, 13 مايو 2011 17:23
كتب محسن سليم :


نظم حزب التوحيد العربي (تحت التأسيس) حملة بميدان التحرير ظهر اليوم الجمعة لجمع التوقيعات من المتظاهرين لإلغاء اتفاقية كامب ديفيد.

وقد احتشد المئات من المتظاهرين للتوقيع علي الطلب المتعلق بإلغاء الاتفاقية، لأن مصر أصبحت حاليا علي طريق الحرية والتزامها بالاتفاقية يعني الاعتراف بمشروعية الاغتصاب الصهيوني لفلسطين.

وقال الأستاذ محمد السخاوي وكيل مؤسسين الحزب إن الحزب يهدف إلي توحيد كافة الثورات العربية، فالثورة العربية الموحدة هي طريق الفلاح لبناء دولة الوحدة العربية الرافعة لراية المشروع الحضاري العربي الإسلامي ولا فلاح لأمتنا إلا بإقامة

"الولايات المتحدة العربية" ذات السيادة الكاملة علي كل وطننا العربي بما فيه كل فلسطين ولا يتم ذلك إلا بإسقاط اتفاقية كامب ديفيد.

كما أكد الدكتور منصور عبد القادر المستشار القانوني أن اتفاقية كامب ديفيد غير قانونية وغير دستورية لأنها تخالف الدستور في عدة مواد أهمها المادة الأولي من الدستور التي تنص في فقرتها الثانية علي أن الشعب المصري جزء من الأمة العربية يعمل علي تحقيق وحدتها الشاملة وهو ما

يتناقض مع ما تضمنتة الاتفاقية من الاعتراف بدولة اسرائيل ومن ثم بمشروعية الاغتصاب الصهيوني لفلسطين.

وتابع أن الفقرة الخامسة من المادة السادسة من الاتفاقية تحرم علي مصر الدخول في اتفاقيات أخري بما فيها اتفاقية الدفاع المشترك العربي وهو ما يفسر عدم تدخل مصر لدعم الأقطار العربية التي تتعرض للعدوان الإسرائيلي أو الامريكي.

وأكد السخاوي أنه لابد من إسقاط الاتفاقية لأنها باطلة طبقا لقواعد القانون الدولي لعدة أسباب أهمها مخالفتها للمادة 52 من اتفاقية فيينا لقانون المعاهدات التي تنص علي أن تعتبر المعاهدة باطلة بطلانا مطلقا إذا تم إبرامها باستعمال القوة وهو ما ينطبق علي الحالة المصرية حيث كانت الأراضي المصرية واقعة تحت الاحتلال الاسرائيلي أثناء المفاوضات.

شاهد الفيديو

أهم الاخبار