وقفة احتجاجية لأهالي الضبعة بسبب المحطة النووية

محلية

الجمعة, 13 مايو 2011 17:04
كتب: أحمد محمد


أقام عدد من أهالي مدينة الضبعة وقفة احتجاجية اعتراضا علي القرار الجمهوري للرئيس المخلوع حسني مبارك الخاص بتخصيص أرض الضبعة لإقامة أول محطة نووية مصرية .

وأعرب عدد من الأهالي عن مخاوفهم من التسرب النووي المتوقع حدوثه خاصة بعد حادث الإشعاع النووي الأخير باليابان خاصة أن هيئة الطاقة النووية المصرية لم تكترث أو تجتهد في عمل برامج توعية لأهالي الضبعة حول مشروع المحطة النووية المزمع إنشاؤها فى مدينة الضبعة ولم تكلف نفسها بإرسال عدد من الخبراء لتقديم برامج توعوية لأبناء المدينة في الضبعة لتعريفهم بالبرنامج النووي المصري وفوائده وكيفية السيطرة علي مخاطره .

جدير بالذكر أن هناك آراء مختلفة تباينت أثناء انعقاد مؤتمر

أقيم علي هامش الوقفة الاحتجاجية وحضرته لجنة الوفد بالضبعة حيث أكدت اللجنة علي رأي حزب الوفد الجديد بأنه مع المشروع النووي المصري ولكن مع إعادة التفكير فى التعويضات الهزيلة التي قدمت لأهالي الضبعة الذين تم سحب أراضيهم لصالح المشروع منذ عام 1981 وحتى الآن لم يتم تسليم المشروع، فى حين أكدت آراء أخري من شباب الضبعة رفضهم الكامل لإقامة المحطة فى مدينتهم، نظرا لتخوفهم الشديد بمخاطرها. وكان الرأي الوسط الذي حاز علي أغلبية الحضور فى المؤتمر أنهم مع المشروع القومي النووي المصري ولكن حين يتم البدء فى تنفيذه فاعليا يجب قبلها إعادة الاعتبار لأبناء الضبعة وتقديم برامج للتوعية حول البرنامج النووي.

أهم الاخبار