‮‬ساويرس ‬وأباظة ‬وزوجة‮ ‬الشريف ‬‮ ‬هدموا 11 محلج

محلية

الجمعة, 13 مايو 2011 16:03
الغربية ـ أحمد عبد الفتاح


في‮ ‬زمن الفساد تحولت بعض المصانع الي‮ ‬اطلال،‮ ‬والآلات الي‮ ‬خردة،‮ ‬والعمال الي‮ ‬عاطلين والمكسب الوحيد هو الارض التي‮ ‬اشتراها المستثمرون بملاليم،‮ ‬واعادوا بيعها بملايين لتنتفخ جيوبهم ‮ ‬علي‮ ‬حساب الغلابة الذين تم تشريدهم من جراء سياسات الخصخصة‮.. ‬في‮ ‬الغربية تنظر محكمة استئناف المحلة في‮ ‬جلستها المزمع عقدها في‮ ‬السابع من‮ ‬يونيو المقبل الدعوي‮ ‬المقامة من نحو‮ ‬45‮ ‬شخصاً‮ ‬منهم خالد جوشن،‮ ‬ومحمود مشالي،‮ ‬وعبد الغفار الصابر ضد أمين اباظة،‮ ‬وزير الزراعة السابق،‮ ‬ورئيس مجلس ادارة الشركة العربية لحليج الاقطان لاسترداد ارض محلج زفتي،‮ ‬والتي‮ ‬تم بيعها بالفعل للشركة العربية لحليج الاقطان بمليون و80‮ ‬الف جنيه‮..‬

وكان المدعون بالحق المني‮ ‬قد فوجئوا ان مسئولي‮ ‬الشركة بالتعاون مع شركة كولدويل بانكر وهي‮ ‬شركة تسويق عقاري‮ ‬اعلنوا عن مزاد علني‮ ‬في‮ ‬4‮ ‬مارس‮ ‬2010‮ ‬لبيع‮ ‬25‮ ‬قطعة أرض فضاء بمساحات تبدأ من‮ ‬395‮ ‬متراً‮ ‬مربعاً‮ ‬الي‮ ‬658‮ ‬متر مربعاً‮ ‬تحت مسمي‮ ‬مشروع بانوراما النيل بكورنيش مدينة زفتي‮ ‬بمحافظة الغربية فأقاموا دعوي‮ ‬قضائية نظرتها محكمة زفتي‮ ‬الابتدائية قبيل المزاد بيوم واحد‮.. ‬تم المزاد في‮ ‬موعده وتم بيع نحو‮ ‬11‮ ‬الف متر من اجمالي‮

‬مساحة ارض المحلج البالغة نحو‮ ‬58‮ ‬الفاً‮ ‬و800‮ ‬متر وهي‮ ‬تمثل نحو‮ ‬20٪‮ ‬من اجمالي‮ ‬مساحة المحلج بـ90‮ ‬مليون جنيه‮.. ‬واصل المدعون دعواهم القضائية حتي‮ ‬صدر حكم في‮ ‬23‮ ‬ديسمبر‮ ‬2010‮ ‬برفض الدعوة المقامة منهم لعدم وجود نص في‮ ‬قانون المرافعات او في‮ ‬غيره من القوانين الخاصة‮ ‬يبيح اصدار امر بايقاف جلسة البيع المشار اليها رغم ما انطوي‮ ‬عليه طلب المدعين من درء لاضرار تصيبهم‮.‬

استأنف المدعون الحكم أمام محكمة استئناف المحلة وتحددت جلسة‮ ‬26‮ ‬ابريل الماضي‮ ‬لنظر القضية،‮ ‬واجلتها هيئة المحكمة الي‮ ‬جلسة‮ ‬7‮ ‬يونيو القادم لحضور كافة المدعين‮.. ‬تبين ان الجمعية العمومية للشركة العربية لحليج الاقطان قد اقرت في‮ ‬اجتماعها الاخير تقسيم الشركة الي‮ ‬شركتين احداهما تعمل في‮ ‬مجال الصناعات النسجية والقطنية،‮ ‬فيما تتخصص الاخري‮ ‬في‮ ‬مجال الاستثمار العقاري،‮ ‬كما وافقت الجمعية العمومية في‮ ‬نفس الاجتماع علي‮ ‬استحواذ الشركة العربية لحليج الاقطان علي‮ ‬الشركة الجديدة التي‮ ‬ستعمل في‮ ‬مجال الاستثمار عن طريق مبادلة الاسهم وهي‮

‬موافقة مخالفة لقانون الاستثمار الذي‮ ‬ينص علي‮ ‬عدم احقية اي‮ ‬شركة تم خصخصتها في‮ ‬تغيير نشاطها كلياً،‮ ‬واحقيتها فقط في‮ ‬اضافة انشطة تخدم نفس المجال،‮ ‬وتبين ان الشركة حصلت علي‮ ‬ترخيص من الوحدة المحلية لمركز ومدينة زفتي‮ ‬في‮ ‬2009‮ ‬بهدم‮ ‬3‮ ‬مبان من بين‮ ‬11‮ ‬مبني‮ ‬لاعادة تطويرها وبنائها مرة اخري،‮ ‬الا ان المدعين واهالي‮ ‬زفتي‮ ‬فوجئوا بهدم لـ11‮ ‬مبني‮ ‬بالكامل‮.. ‬وبعدها اعلنوا عن مزاد لبيع نحو‮ ‬20٪‮ ‬من مساحة ارض المحلج‮.‬

المفاجأة ليست فيما حدث ولكنها في‮ ‬قائمة اسماء المساهمين في‮ ‬الشركة العربية لحليج الاقطان التي‮ ‬اشترت ارض المحلج‮.. ‬بلغت القائمة نحو‮ ‬25‮ ‬الفاً‮ ‬من بينهم سميح انسي،‮ ‬نجيب ساويرس،‮ ‬ونرمين حازم محمد محمود،‮ ‬حرم صفوت الشريف وزير الاعلام والامين العام للحزب الوطني‮ ‬الأسبق،‮ ‬ومالك امير محمد وحيد جرانة،‮ ‬واحمد عبد القدوس احسان محمد عبد القدوس،‮ ‬وعمرو محمد أحمد نظيف،‮ ‬وامين احمد محمد عثمان اباظة،‮ ‬ودينا،‮ ‬ونادين أحمد محمد جودة الشاعر اللتان تنتميان بصلة قرابة للدكتور رمزي‮ ‬الشاعر احد ترزية القوانين في‮ ‬العهد السابق‮.. ‬يذكر انه تم تخصيص‮ ‬14‮ ‬محلجاً‮ ‬علي‮ ‬مستوي‮ ‬الجمهورية بسعر رمزي‮ ‬للشركة العربية لحليج الاقطان بهدف تطويرها واعادة تشغيلها من جديد الا انها قررت هدم هذه المحالج واستغلال ارضها في‮ ‬التسويق العقاري‮ ‬بدلاً‮ ‬من حلج الاقطان لتزداد ازمة القطن المصري‮ ‬سوءاً‮ ‬لنضطر الي‮ ‬استيرادة بكافة انواعه واشكاله بدلاً‮ ‬من ان نصنعه ونسترد عافيته ليكون الصناعة الاولي‮ ‬في‮ ‬مصر كما كان في‮ ‬الستينيات‮.‬

أهم الاخبار