رجل أعمال سورى يشرد التجار والعاملين ببنها

محلية

الخميس, 12 مايو 2011 20:32
القليوبية – محمد عبد الحميد :

تسببت المعارض التجارية السورية والتى يديرها أحد رجال الأعمال السوريين بالتعاون مع مجموعة من التجار الصينيين والتى حصلت على تراخيص مؤقتة من المحافظة والمنتشرة فى الساحات والحدائق العامة بمدينتى بنها وشبرا فى حالة من الكساد للمحال التجارية وخاصة أن تللك المعارض تحولت من معارض مؤقتة إلى معارض دائمة وأنها لا تقدم أى خدمة حقيقية للمواطن من تخفيض الأسعار،

بالإضافة إلى أنها تقوم ببيع سلع مجهولة المصدر.
فيقول عادل الخولى إن الاسعار فى تلك المعارض لا تقل كثيرا عن المحال التجارية ولكن الفرق البسيط الموجود يساعد على شراء اكثر من قطعة
او قميص او بنطلون بالإضافة الى وجود تنوع فى المعروض.
ويضيف رأفت محمد ان المعروض فى هذه المعارض يحمل علامات تجارية غير حقيقية لان الفرق فى السعر بين هذة الماركات العالمية والمعروضة به يوضح انها منتجات بير السلم وان المعارض التى تقام تحولت الى مولات ومحال تجارية فهى موجودة طوال العام وبها كل المنتجات من احذية وملابس وبرفانات ولعب اطفال.
ويوضح الدكتور ياسر سهيل الاستاذ بجامعة بنها ان المعارض الدائمة فقدت الهدف من اقامتها وانشائها فهى فى
الاصل تقام لخدمة فترة معينة من العام وتقدم تخفيض فى الاسعار، ولكنها موجودة بمدينة بنها و شبرا بصورة دائمة ولا تقدم اى تخفيض ملحوظ وان جميع المعروضات عبارة عن منتجات صينية وتحمل علامات تجارية لمركات عالمية بالمخالفة للقانون، بالاضافة إلى ان العارضين معظمهم صينيون.
ويقول محمد هاشم من سكان مدينة بنها انه يوجد معرضان بمدينة بنها يؤديان الى ارتباك الحركة المرورية وانهما مقامان على المتنفس الآخر لمدينة بنها وانهم حطموا الحدائق التى اقيمت عليها.
طالب أصحاب المحلات التجارية بتدخل الدكتور عادل زايد محافظ القليوبية لإعادة النظر فى تلك المعارض التى تخالف قانون انشاء المعارض والذى لا يتعدى الشهر بل وصل الى 5 سنوات لرجل اعمال سورى الجنسية بل والغريب ان جميع المزادات تم ترسيتها عليه بشكل غريب جدا.

أهم الاخبار