استبعاد أوائل الخريجين لصالح أبناء القضاة

محلية

الخميس, 12 مايو 2011 12:00
هدي‮ ‬خفاجي


سيطرت الوساطة والمحسوبية علي‮ ‬كل المواقع حتي‮ ‬وصل إلي‮ ‬القضاء الذي‮ ‬هو الحصن الأخير للمواطنين فتولد الشعور بالظلم والاضطهاد‮ ‬،‮ ‬ وهذا ما دفع مجموعة من أوائل خريجي‮ ‬كليات الحقوق والشريعة والقانون وحملة الماجستير إلي‮ ‬تنظيم عدة وقفات احتجاجية امام دار القضاء العالي‮ ‬ومجلس الدولة ومنهم‮ :‬محمد عبداللاه ومحمد عبدالحفيظ ومحمد نصر عمر وهشام عبدالعظيم بسبب استبعادهم من التعيين‮ ‬،‮ ‬وتجاهل طلباتهم حتي‮ ‬بعد أن تقدموا ببلاغات للنائب العام ومبعث هذا الرفض ان الدائرة المختصة بشئون الاعضاء بمحكمة استئناف القاهرة لا تنظر هذه التظلمات منذ عام‮ ‬2004‭.‬‮

‬وفي‮ ‬حين تجاهلهم جميع المسئولين وضاقت بهم كل الجهات تم تعيين مجموعة اخري‮ ‬بالنيابة الإدارية مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬قيام المتظلمين بالطعن علي‮ ‬قرار رئيس الجمهورية بسبب تخطيهم في‮ ‬التعيينات لكن الرد علي‮ ‬الطعون كان صدمة فجاءت كلمة‮ »‬غير ظاهر التمييز‮« ‬التي‮ ‬وصفها الطاعنون بانها عبارة مطاطية ولا سند لها في‮ ‬القانون‮. ‬

وبرغم كل العوائق التي‮ ‬واجهتهم فقد قام خريجو الكليات بتقديم تظلمات لوزير العدل بسبب استبعادهم رغم أحقيتهم وتمت إحالة هذه التظلمات إلي‮ ‬هيئة قضايا الدولة وهيئة النيابة الإدارية ومجلس القضاء الأعلي‮ ‬وذلك في‮ ‬انتظار الرد‮.‬

أهم الاخبار