بلاغ يكشف مخالفات بيئية ببحيرة المنزلة

محلية

الأربعاء, 11 مايو 2011 20:04
المنصورة- محمد طاهر :

كشف البلاغ الذي تقدم به وائل غالي رئيس مجلس إدارة جمعية كل المصريين لحقوق الإنسان بالدقهلية إلي المحامي العام بالدقهلية كارثة بيئية كبري تمثلت في تلوث بحيرة المنزلة مرورا بترعة المنصورية ثم مصرف المنصورة ليصب في بحر حادوس وينتهي ببحيرة المنزلة.

الخطير أن ذلك يتم دون معالجة بعد هدم المحطة الكيماوية منذ أكثر من 6 سنوات ولم يتم إنشاؤها، حيث تختص بالمعاجة لمنع السموم والتي ترتكز
في مادتي الفورمالدهيد والفينول وهما مادتان سامتان شديدي الخطورة علي صحة الإنسان وتسبب السرطانات.
وقد قدّم البلاغ الذى حمل رقم 1890 لسنة 2011 ضد تسعة من المسئولين وهم محافظ الدقهلية ووكلاء وزارة الإسكان والصحة والموارد المائية بالدقهلية ورئيس جهاز إقليم شرق الدلتا للشئون البيئية ومديري العموم للشئون الهندسية والقانونية والبيئية وومدير مشروع حماية البيئة الممول
من بنك التعمير الألماني ومعهم رئيس شركة الراتنجات بالمنصورة.
وقد تضمن البلاغ خطابا من الجمعية الأمريكية لمرضي السرطان والتي تحذر من خطورة هذا علي الأسماك التي تدخل إليها تلك السموم وتنتقل للإنسان، كما أن بحيرة المنزلة تمثل المصدر الرئيسي لإنتاج الأسماك لشرق الدلتا.
كما قدم مستندات بعقد أعمال المحطة الكيماوية، حيث تم الحصول علي منحة من بنك التعمير الألماني بمنحة لاترد قدرها 2 مليون و600 ألف جنيه تقريبا، حيث لم يتم إعادة بناء المحطة الكيماوية ليظل الصرف مباشر دون أي إحساس بالمسئولية تجاه مواطني هذا البلد .

أهم الاخبار