"الغذاء مقابل التدريب" فى صعيد مصر

محلية

الأربعاء, 11 مايو 2011 16:24
كتبت- هبة أحمد:

أطلقت منظمة الأغذية العالمية بالأمم المتحدة اليوم برنامج"الغذاء مقابل التدريب" في صعيد مصر لتوفير المساعدات الغذائية للعمال المصريين من ذوي المهارات المتدنية الذين فروا من العنف في ليبيا للإعادة إدماجهم في سوق العمل.

ويهدف البرنامج والذى تشارك فيه المنظمة ووزارة القوى العاملة إلى توفيرحصص غذائية منزلية للأسر التي يشارك أحد أفرادها في مبادرة "الغذاء مقابل التدريب" والتي تهدف إلى تزويد العائدين بالمهارات اللازمة ليدخلوا مجدداً في سوق العمل.
ومن المقرر أن يستهدف المشروع 70 الف عائد وأفراد أسرهم،ليصل إجمالي المستفيدين
من المشروع 350000 شخص خلال الفترة ما بين مايو وأغسطس.
ويشمل البرنامج خمس محافظات هى بنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج والفيوم
وقال جان بياترو بوردينيوممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري للبرنامج في مصر فى بيان اليوم "انه كشف تقييما مشتركا بين برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في محافظتي أسيوط وسوهاج خلال شهر مارس وأنه مع فقدان هؤلاء العمال لمصادر دخلهم في
الوقت الحالي فإنهم غالباً ما يعتمدون اعتمادا كليا على مدخراتهم التي تتناقص بسرعة. وعادة ما تنفق الأسر المستهدفة على الغذاء ما يزيد على 75% من دخولها المحدودة، وتعتبر شبكات الأمان التي توفر الغذاء ذات أهمية قصوى إلى أن يجد العمال وسائل أخرى للحصول على دخل ثابت."
واضاف"بدأنا فى سوهاج توزيع أول حصص من الأرز، والزيوت النباتية، والبسكويت بالتمر والتي تم شراؤها محليا. وتستهدف المرحلة الأولى من المشروع 33000 مشارك بالإضافة إلى أسرهم، أي ما يبلغ نحو 165000 شخص خلال شهر مايو فقط.
ومن المرجح أن تشمل البرامج التدريبية المتخصصة ما يلي: ميكانيكا السيارات، والسباكة، والتركيبات الكهربائية، والنجارة، والحياكة، وأعمال الطلاء، وغيرها من التخصصات.

أهم الاخبار