مسئولة أممية: ليس لنا خطط سياسية في الدول العربية

محلية

الأربعاء, 11 مايو 2011 14:24
القاهرة - أ ش أ:


أكدت خولة مطر مدير المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة أن المنظمة الدولية لن تسقط أجندة، وليس لها خطط سياسية في الدول العربية، لكن تعمل في وضع برامج تنموية وتعزيز مسار الديمقراطية الذي تطمح له شعوب المنطقة العربية، مشيرة إلي أن رد فعل المنظمة الدولية للثورات والانتفاضات الشعبية هي الدعوة لسماع تطلعات الشعوب نحو تحقيق طموحاتهم. وأكدت أنه هناك سوء فهم للزيارات التي أجرها عدد من المسئولين في المنظمة الدولية لكل من مصر وتونس حيث ظهر كثير من التشكك واللغط حول الغرض من هذه الزيارات والمطالبة بأخذ الحذر من الأمم المتحدة التي تم استغلالها كوسيلة لتحقيق أجندات خارجية، موضحة أن سوء الفهم هذا جاء بسبب ما حدث في كل من العراق ولبنان، لكنها ليست

مسئولة عما جري في هاتين الدولتين.

وأضافت في مؤتمر صحفي عقدته صباح اليوم بمقر المركز أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون أكد خلال زيارته لمصر أنه جاء ليسمع، وأنه لن يسقط تجارب الدول الأخري، وأن المنظمة الدولية علي استعداد لتقديم المساعدة في المجالات التي يطلب منها، مثل إذا كانت هناك حاجة إلي خبير معين في صياغة الدستاير لتضمين بعض البنود الخاصة بالمرأة .

وقالت إن لقاءات بان كى مون في كل من مصر وتونس - التي شارك فيها ممثلون عن منظمات المجتمع المدني والشباب - تناولت سبل انعاش الاقتصاد ومحاربة البطالة خاصة بين الشباب وخلق فرص عمل من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتطبيق الإصلاحات السياسية وتحقيق العدالة الاجتماعية واحترام حقوق الإنسان.

أهم الاخبار