غدًا.. تشييع جثمان يحيى شاش

محلية

الأربعاء, 11 مايو 2011 09:18
كتب – علي عبد الودود:

يحيى شاش

تُشيع في التاسعة صباح الغد الخميس جنازة د.يحيى شاش وزير الإسكان والتنمية العمرانية المستدامة في حكومة الظل الوفدية من مسجد صلاح الدين بالمنيل عقب صلاة الظهر، وكان شاش قد وافته المنية أمس الثلاثاء.

وتم تأجيل تششيع الجثمان من اليوم الى الغد لحين قدوم أولاده المتواجدين في الخارج.

حصل الفقيد على شهادة الدكتوراة عام ١٩٨١ في تخصص صناعة الصلب من جامعة آخن في ألمانيا الغربية - آنذاك، بالاشتراك مع جامعة القاهرة حول إنتاج الصلب باستخدام الخبث الصناعي المكهرب والذي يخرج من نفاية صناعة الحديد والصلب، وعمل الفقيد مديرا لمركز الدراسات الهندسية والتصنيع بكلية الهندسة جامعة القاهرة في مجال تصنيع المعادن بمختلف أنواعها.

كما عمل د.شاش أستاذاً زائراً في جامعة آخن منذ عام ١٩٨٤ حتي عام ١٩٩٩ وخلال هذه الفترة نشر ٥٢ بحثاً عالمياً في صناعة المادة، خصوصاً في مجال صناعة الحديد والصلب والزهر، بالإضافة إلي إجرائه أبحاثاً مشتركة مع دول الصين وأمريكا وبريطانيا، والتي تعد الأولي علي العالم في صناعة

الحديد والصلب وتم نشر هذه الأبحاث في مجلة المسبوكات الأمريكية ومجلة السبائك البريطانية وأخيرا وزيرا في حكومة الظل الوفدية للاسكان والتنمية العمرانية المستدامة.

تقدم "شاش" في آخر اجتماع حضره في حكومة الظل الوفدية، بفكرة استغلال الواحات الخارجة عبر 4000 شاب مصري كما قام بإطلاق جمعية أهلية قبل وفاته بيوم واحد فقط تهدف الى تنمية افكار الشباب ومحاولة تفعيل خطط العلماء لخدمة الوطن.

وينعي حزب الوفد وحكومة الظل الوفدية وبوابة الوفد الالكترونية فقيدنا الغالي ببالغ الحزن والأسى وندعو الله أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته، وأن يرزق أهله الصبر والسلوان.

يذكر أن الفقيد ممن أقاموا في ميدان التحرير في فترة الثورة ودافع بكل قواه عن حقوق الشعب المصري المسلوبة وحارب النظام بكل ما استطاع من قوة وله العديد من الآراء والافكار والمشروعات في مجال الصناعة وانشاء المدن الجديدة حوربت من النظام السابق وجاهد كثيرا في التصدي لأحمد عز بسبب احتكار الاخير للحديد ورفع سعره الذي لم يتحمله الشعب المصري.

 

أهم الاخبار