عمال "المنصورة أسبانيا" يطالبون برواتبهم

محلية

الثلاثاء, 10 مايو 2011 18:36
المنصورة - محمد طاهر :

توجه عدد من العاملين بمصنع المنصورة أسبانيا إلي مبني ديوان عام محافظة الدقهلية لمقابلة المحافظ مطالبين بحقهم في صرف الراتب الشهري عن أبريل المنقضي ونسبة 15 % التي تم صرفها لجميع العاملين في الدولة.

وبدأ التوتر فى الشركة منذ قيام الإدارة بتصفية العمالة وخفضها من 700 إلى 150 عاملا فقط وتعويض العاملين بمبالغ زهيدة
تتراوح من 5 آلاف وحتى 20 ألف جنيه
وقامت إدارة الشركة بتوزيع منشور على العاملين للقبول بالتسوية قبل ترك العمل على أن يحصلوا على مكافأة شهرين من الأجر الأساسي الشامل عن كل عام حيث جاء الرفض نظرا لضعف الرواتب وحرمانهم من العلاوات منذ 15 عاما ومنح
عيد العمال.
وأكد العمال أن المهلة 15 يوما من تاريخ المنشور وأن السيد جلال مدير العام الشركة أرسل تعليماته بعدم صرف راتب الشهر الماضي رابطا صرفه بالموافقة علي التسوية وأن شهر مايو الحالي لم تصرف لنا أي رواتب .
وأضافوا أن محمد سمير العضو المنتدب أعلن أن علينا قبول هذه التسوية مهددا بأنه أغلق خمس شركات في المحلة علي مدار شهرين مضيفاوفي حالة رفضكوا لن تحصلوا علي شيء ( واخبطوا راسكم في الحيط ).

أهم الاخبار