بالصور.. طرد البلطجية من مساكن الشباب بالبحيرة

محلية

الثلاثاء, 10 مايو 2011 17:53
كتب-نصر اللقاني- غادة الدسنوسي :


شنت مديرية أمن البحيرة اليوم بقيادة اللواء أحمد سالم جاد مدير الأمن حملة لطرد البلطجية الذين قاموا بالاستيلاء علي 36 وحدة سكنية بمدينة دمنهور أثناء أحداث الثورة.

ضمت الحملة اللواء جمال عبد العال مدير إدارة البحث الجنائي واللواء ناصر العبد مفتش الأمن العام والعميد رفعت خضر رئيس المباحث.

وقد حرص مدير الأمن علي التعامل بهدوء مع المحتلين للوحدات السكنية الذين رفضوا في البداية الخروج وحاولوا إثارة الفوضي إلا أن

رجال الشرطة التزموا ضبط النفس حتي تم إجبارهم علي إخلاء الوحدات السكنية.

وقد علت الفرحة وجوه أصحاب الوحدات السكنية الذين أكدوا لـ"بوابة الوفد" أنهم قاموا بسداد مبالغ مالية كبيرة تراوحت بين 25 إلي 35 ألف جنيه لكل وحدة سكنية هي تحويشة عمرهم وقبل استلامهم تلك الوحدات بأيام قليلة قامت ثورة 25 يناير، حيث استغل الخارجون عن القانون تلك الأحداث

وقاموا باحتلال 36 وحدة سكنية بمنطقة مستشفي الحميات ورفضوا الخروج منها لوضع المسئولين أمام الأمر الواقع.

وأشاروا إلي أنهم كادوا أن يفقدوا الأمل في استلام هذه الشقق حتي جاءت الشرطة وطردت المحتلين.

وفي تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أكد اللواء أحمد سالم جاد مدير أمن البحيرة أن الشرطة تعمل جاهدة علي فرض الأمن والحفاظ علي حياة المواطنين وممتلكاتهم من خلال حسن تعاملها مع الأهالي.

وأضاف مدير الأمن أن المواطن البحراوي بدأ يشعر بالأمان بعد قيام المديرية بعدة حملات أمنية تم خلالها ضبط آلاف الخارجين عن القانون والبلطجية والهاربين من السجون وتنفيذ الأحكام.

الصور


 

أهم الاخبار