صبري: مثول كاميليا وعبير أمام النيابة ينهي الفتنة

محلية

الثلاثاء, 10 مايو 2011 14:31
كتب - محمد ماهر :

طالب عادل صبري رئيس تحرير بوابة الوفد الالكترونية اليوم بأن تحال جميع قضايا الفتنة الطائفية إلي المحاكم العسكرية نظراً لمرور البلاد بظروف استثنائية مشيراً إلي أن المحاكم الاستثنائية لا تعني الظلم ولكنها تعني الاسراع بالعدالة .

وعن قضية عبير التي تسببت في اندلاع "أحداث إمبابة" تساءل صبري: لماذا ظهرت عبير الآن بعد كاميليا. وأضاف "أعتقد أنها مبارزة بين طرفين متشددين من المسيحيين والسلفية والاعلام يغذي ذلك بصورة ما، وفي رأيي أن قضية كاميليا وعبير ليست مهمة في تلك المرحلة في ظل التفكير في مصر ومستقبلها " .

وطلب صبري، عبر فضائية "الجزيرة مباشر مصر"، من المجلس العسكري أن تظهر كاميليا وتبدي أقوالها أمام النيابة العامة وكذلك عبير وليس مجرد الظهور أمام التليفزيون للتأكد من صدق أقوالهما سواء كانت مسيحية أو مسلمة مشدداً علي أن تظهر قوة الدولة في مناقشة هذه

الموضوعات علي الملأ للقضاء علي الفتنة وإلا ستترك الدولة للمتبارزين .

وعن الفوضي والاعتصامات المتعددة أوضح صبري أن الثورات قد تأتي بحالة من الفوضي، التي هي ثمة ما بعد الثورات مثل الثورة الفرنسية ، أما الثورة المصرية فهي أقل الثورات خسائر، مستنكراً تعجل الشعب المصري في الحصول علي مكاسب الثورة .

وأوضح أن فتنة إمبابة ليست حقيقية فهي أعراض لمرض قديم لدولة كانت تنصر طائفة علي أخري لحسابات أمن الدولة فما حدث أعراض لأمراض قديمة توغلت لثلاثين عاما وليست أعراضاً لثورة يناير.

وشدد صبري علي أهمية المحاكمات العاجلة أمام الدوائر المختصة للفصل في هذه القضايا.

وعن عودة مصر لطبيعتها لفت صبري إلي أن ذلك ممكن من خلال تشكيل حكومة وبرلمان وبعد انتخابات الرئاسه القادمة

، فالمجتمع الآن يشعر فيه الفرد بأنه يمكن أن يفعل أي شئ في أي وقت بحرية دون مراعاة لظروف البلد الراهنة .

وعن إضراب الأطباء أكد صبري أن إضراب الاطباء ليس مثيرا للقلق ، فهو إضراب منظم وراق لأنه ليس إضرابا عن العمل بشكل كامل ولكن الطوارئ بالمستشفيات والأجهزة الداخلية تعمل بكفاءة، متمنياً أن تفعل جميع المؤسسات مثلما فعل الأطباء فلم يعرقلوا مروراً أو يسدوا شوارع أو منعوا دخول المرضي، وطالبهم بعدم التوسع في الإضراب وأن يقدموا حلولا للحكومة لتحديد المشكلة بشكل كامل .

وأشار صبري إلي أن الحكومة لن تستطيع مواجهة هذه الاضرابات بشكل كامل ، حيث يعانى المجتمع منذ أكثر من 30 سنة من مشاكل، وكل فئة تريد تسجيل نقاط مطالبها للنظر إليها .

وعن حبس زهير جرانة وزير السياحة السابق قال صبرى " تقدمت ببلاغ للنائب العام ضد جرانة في قضية تهريب أموال والاستيلاء علي المال العام وذلك لأنه منح رجال أعمال ملايين الأمتار على ساحل البحر الأحمر من أراضي الدولة فأصبح شريكا معهم في التربح والاستيلاء علي المال العام " .

شاهد الفيديو


 

 

أهم الاخبار