حبيب: عبير وضعت الكنيسة بمأزق

محلية

الثلاثاء, 10 مايو 2011 13:56
كتب- عبدالوهاب شعبان:


قال الدكتور رفيق حبيب الباحث القبطي: "إن الكنيسة أصبحت في مأزق، ويصعب عليها مواجهة ما حدث، إذا ثبت صحة تصريحات "عبير" السيدة القبطية التي اعتنقت الاسلام واندلعت بسببها أحداث الفتنة الطائفية في إمبابة أثناء مداخلتها على فضائية التحرير أمس.

وطالب حبيب الكنيسة بالإسراع في غلق ملف "التحول الديني"،قبل أن تتعدد أسماء الفتيات الراغبات في التحول إلى الإسلام ،لتنضم إلى قائمة "وفاء، كاميليا،وأخيرا عبير"،لافتا إلى أن ذلك يعرض الأقباط لخطر حقيقي.

وأوضح حبيب لــ"بوابة الوفد" أن صحة الرواية تجعلنا

أمام سبب رئيسي للحادث وهو احتجاز فتاة مسلمة داخل كنيسة، أدى إلى العنف الطائفي،لافتا إلى أن هذا التصرف ضد "حرية الاعتقاد"،لكنه لا يبرر إحراق كنيسة وسقوط قتلى.

وطالب حبيب المجلس العسكري بتطبيق أحكام عسكرية على المتورطين في هذه الفتنة ،ومن قام باحتجاز الفتاة داخل الكنيسة، باعتبار أن هؤلاء جميعا تجاوزوا أمن الوطن.

أهم الاخبار