حداد في كنائس أسيوط وحصار قرية عبير

محلية

الاثنين, 09 مايو 2011 20:13
كتب – عبده حسانين


أعلنت كنائس أسيوط اليوم الاثنين الحداد لمدة ثلاثة أيام ورفضت تلقي العزاء في ضحايا حادث إمبابة – وأكد أحد القيادات الدينية المسيحية بأن الكنائس في حالة حداد وأن عددًا كبيرًا من شباب الأقباط سافر إلى القاهرة لمشاركة

إخوانهم في الاعتصام أمام السفارة الأمريكية، مطالبين بالحماية الدولية على أقباط مصر الذين تعرضوا للموت والإهانات عقب ثورة 25 يناير.

أما في مركز ساحل سليم مسقط رأس الفتاة (عبير)

التي أشعلت الموقف، أكد اللواء أحمد جمال الدين مساعد وزير الداخلية لأمن أسيوط بأن قوات الأمن بالاشتراك مع القوات المسلحة عززت الإجراءات الأمنية على القرية وأسرة الفتاة – خشية لتعرضهم لهجوم مسلح من أهالي أسيوط لاتهامهم بإثارة الفتنة الطائفية، وتم محاصرة القرية بالمدرعات والجنود بقيادات اللواء محمد فايق مدير الأمن.

أهم الاخبار