حواس: لم أكن يوما تابعا للنظام السابق

محلية

الأحد, 08 مايو 2011 18:22
الفيوم – سيدالشورة:


أكد د.زاهى حواس وزير الدولة لشئون الآثار فى افتتاحه المرحلة الثانية من مدينة ماضى الأثرية اليوم الأحد أن هذه المدينة تضع الفيوم على خريطة السياحة العالمية حيث إنها تضم أول مدينة أثرية مفتوحة داخل محمية طبيعية.

وصرح زاهى حواس أن الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء أعلن أنه سيتم فى يوليو القادم تثبيت 12 ألفاً من العمالة المؤقتة فى وزارة الآثار فى مختلف المحافظات, وهدد حواس أى من العاملين المؤقتين الذين يعتزمون القيام بوقفات احتجاجية لهذا الغرض بعقابه بخصم أيام الوقفات من راتبه، وطالب الجميع بأن يلتفت للعمل والإنتاج لأن مصر فى أشد الحاجة لذلك فى هذا التوقيت.

ونفى الدكتور زاهى حواس تبعيته للنظام السابق مؤكداً أنه لم يكن يوم عضوا فى الحزب الوطنى، وأنه عاش حياته المهنية والعملية من أجل الآثار المصرية.

وأعلن حواس أن الوزارة بدأت اتخاذ إجراءت إنشاء متحف لوجوه الفيوم فى منطقة كوم اوشيم، وأضاف انه سيتم فى القريب العاجل استرداد قناع كانفر

من متحف الفنون بسانت لويس بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار إلى أنه سيعقد قريبا المؤتمر القومى الثانى لاستعادة الآثار المسروقة من مصر، مشيرا إلى أن الوزارة نجحت فى استعادت 5آلاف قطعة أثرية من الخارج خلال السنوات الثمانى الماضية.

وتبلغ تكلفة مشروع تطوير مدينة ماضى الأثرية والذى تم تنفيذه بالتعاون مع الجانب الايطالى نحو 25 مليون جنيه ( منحه ايطالية ) حضر الافتتاح د. ادابريشانى رئيس بعثة جامعة بيزا الايطالية وممثلون لوزارة الخارجية الايطالية والمصرية والمشروع الانمائى للأمم المتحدة ووزارة البيئة ووزارة السياحة.

صرح اللواء محمود عاصم جاد محافظ الفيوم أن المشروع يشمل إقامة أول حديقة أثرية تربط موقعي آثار مدينة ماضي ووادي الريان بالفيوم من خلال ممر طبيعي يبلغ طوله 27 كيلو مترا يتماشى مع الطبيعة الخاصة بالمنطقة بيئيا وجيولوجيا، كما يشمل المشروع الذي بدأ تنفيذه عام 2005 إعداد موقع آثار مدينة ماضي للزيارة من خلال عمليات إزالة الرمال وأعمال المسح الأثري والترميم وإعداد خرائط لمركز الزوار.

 

أهم الاخبار