الإخوان تطالب بجمعية تأسيسية لحماية الثورة

محلية

الأحد, 08 مايو 2011 16:54
كتب -أحمد السكرى:

رحبت جماعة الإخوان المسلمين بقرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتحويل المتهمين فى أحداث الشغب فى إمبابة لمحاكمة عاجلة.

وأكدت على أن استكمال مؤسسات الدولة ووضع الدستور الدائم ونقل السلطة بطريقة شرعية ديمقراطية إلى الشعب هو خير سبيل لتحقيق الاستقرار، وتشجيع الاستثمار، وبداية التقدم والنهوض، وأعلنوا فى بيان صادر اليوم عن الجماعة تمسكهم بتنفيذ إجراءات استكمال المؤسسات وإصدار الدستور فى موعدها.
واستنكرت الأصوات التى تطالب بإطالة أمد المرحلة الانتقالية، وتأجيل انتخابات مجلسى الشعب والشورى وانتخابات الرئاسة ووضع الدستور، واعتبرت أن هذه الأصوات تنظر لمصلحتها الشخصية ضاربة عرض الحائط بمصلحة الوطن
والأمة، ومصلحة الثورة وأهدافها.
أيدت الجماعة أن تكون الجمعية التأسيسية منتخبة من نواب الشعب وليست معينة بقرار فوقى، مؤكدين على ضرورة أن تستمع هذه الجمعية لفئات الشعب ومطالبه فيما ينبغى أن يتضمنه الدستور، إذ أن الشعب هو الذى يمنح نفسه الدستور.
كما رفضت محاولة تكبيل الجمعية التأسيسية بنتائج حوارات بين نخب معينة ويؤكدون على هوية الشعب الإسلامية بحكم أغلبيته المسلمة، وبحكم ثقافته وحضارته وأعرافه المستمدة من الإسلام منذ خمسة عشر قرنا من الزمان، الأمور التى تجلت فى الدساتير المصرية السابقة، والتى عاش فى ظلها الإخوة المسيحيون ينعمون بحريتها وعدلها.

أهم الاخبار