القومية للتشييد: ملف عمر أفندي "معقد"

محلية

الأحد, 08 مايو 2011 15:08
كتبت – حنان عثمان :


اكد المهندس احمد السيد رئيس الشركة القومية للتشييد والتعمير سعادته بحكم محكمة القضاء الادارى ببطلان عقد بيع عمر افندى وقال نحن مع اى حكم يحفظ حق الدولة واضاف ان الحكم معنيا بمن تمت الصفقة فى عهدهم فيما يتعلق بالبلاغات الى الجهات المسئولة وقال السيد فى تصريحات خاصة "لبوابة الوفد" إن القومية للتشييد تسلمت ملف شركة عمر افندى بعد قرار رئيس الوزراء بدمج الشركة القابضة للتجارة فى القومية للتشييد عام 2008 ومن يومها اصبح ملف عمر افندى تابعا للقومية.

وقال السيد إنه لا علاقة للشركة القومية للتشييد والتعمير

بعقد بيع عمر افندى وتقييم الشركة واتمام البيع والذى تم كله اثناء تبعيتها الى الشركة القابضة للتجارة .

وقال إن مسئولية القومية للتشيد كانت فى متابعة تنفيذ العقد ووقف تجاوزات المستثمر مؤكدا ان القومية للتشييد طلبت فسخ عقد البيع بعد تزايد مخالفات المستثمر كما انها كانت تقف بالمرصاد لأى تجاوزات تتم فى حق العمال.

وقال السيد إن الملف كان صعبا ومعقدا وان القومية للتشييد لم تتوان فى بذل الجهود للحفاظ على الشركة.

فى حين اشار عزت محمود رئيس لجنة متابعة عقد بيع عمر افندى إلى ان القومية للتشييد كانت حريصة على ملف عمر افندى وقال لولا جهود ويقظة الشركة لكانت تمت تصفية الشركة تماما وبيع اجزاء منها .

وقال إن بلاغ المهندس احمد السيد رئيس الشركة القومية للتشييد إلى وزير العدل لوقف تسجيل اي عقود بيع تخص اصول عمر افندى أنقذ فروع وارضى الشركة من البيع وقال محمود ان عمر افندى فى حوزة الدولة افضل.

وكانت محكمة القضاء الادارى قد اشارت الى ان الحكم ببطلان عقد بيع الشركة يعد بلاغا للنائب العام ضد احمد نظيف رئيس الوزراء والدكتور محمود محيى الدين وزير الاستثمار والمحاسب هادى فهمى رئيس الشركة القابضة للتجارة وقت البيع .

أهم الاخبار