الصوفيون يواصلون الاعتصام لإقالة القصبي

محلية

الأحد, 08 مايو 2011 15:01
القاهرة - أ ش أ

الشيخ محمد الشهاوي
طالب الشيوخ الصوفيون المعتصمون بحل المجلس الأعلى للطرق الصوفية وإقالة شيخ المشايخ عبدالهادي القصبي ، فيما دخلت اعتصاماتهم اليوم الأحد يومها التاسع.

وقال الشيخ محمد الشهاوي أحد الشيوخ الثمانية المعتصمين في مقر مشيخة الطرق الصوفية بالقاهرة:" إن الاعتصام لا يزال قائما حتى يتم تحقيق كافة المطالب"، وأبدى استياءه من أحداث الفتنة التي وقعت أمس في امبابة، وأسفه لعجز مشايخ الصوفية عن القيام بدور في احتواء تلك

الأحداث المروعة، حسب قوله.

وأدان الشهاوي الاعتداء على كنيستين في امبابة الليلة الماضية ، ما أسفر عن اشتباكات بين بعض المنتمين للتيار السلفي والشباب المسيحي، وأوضح أن هناك دورا غير مفعل لأعضاء الطرق الصوفية في امبابة وهم كثيرون ويمكن تجنيدهم للاشتراك في حماية الكنيستين أو إقامة لجان شعبية إلا أنهم يعجزون عن ذلك بسبب

سوء القيادة فى مشيخة الطرق الصوفية التي قال إنها "تشل أي نشاط، لأن تلك الفوضى في مصلحتها وفي مصلحة الحزب الوطني المنحل الذي تدين بالولاء إليه."

وعن الموقف الفقهي للتيار الصوفى من أحداث الفتنة في امبابة، قال: "إننا نرفض أن يتدخل المسلمون في شئون المسيحيين والعكس، ويمكن التدخل فقط في حال طغيان طرف على آخر لإنهاء الخصومة وتصفية الأجواء".

وأكد أنه يعمل حاليا على تكوين لجنة من كبار رجال الدين الإسلامي والمسيحي لكي تقوم بالتدخل في أي أزمة، على أن تضم تلك اللجنة شخصيات مسيحية ومسلمة ذات شعبية.

أهم الاخبار