بدء مهرجان البيئة الحادي عشر بجامعة الزقازيق

محلية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 15:22
كتب: ياسر مطري

 

تحت رعاية أ.د ماهر الدمياطي رئيس جامعة الزقازيق بدأت فعاليات مهرجان البيئة السنوي الحادي عشر لخدمة المجتمع وتنمية البيئة للعام الجامعي 2010 / 2011 انطلاقا من دور الجامعة

في خدمة المجتمع والتفاعل مع الواقع المحلى، والمساهمة في تحسين مستوى الحياة للمواطن الشرقاوي، والارتقاء بالتنمية البشرية بشكل عام، والتي هي في الأساس من أهم أدوار الجامعة لتحقق فلسفتها في خدمة مجتمعها وبيئتها معًا.

 

صرح بذلك أ. د باسم عاشور نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة

المجتمع وتنمية البيئة ورئيس المهرجان، والذي أكد أن مهرجان هذا العام يتضمن محورين أساسيين: المحور الأول على مستوى الجامعة ويشمل عدداً من الأنشطة والبرامج التي سيتم تنفيذها مركزيًا من خلال خدمة المجتمع وتنمية البيئة عن طريق عقد العديد من الملتقيات حول إدارة المعرفة ودعم الابتكار والموهوبين- والتوظيف والتدريب- و منتدى الأعمال الاستشارية السنوية لرجال الأعمال وإعداد خريطة مجتمعية للتعرف
على احتياجات التنمية المستدامة والمتكاملة للمجتمع بالإضافة إلى دراسة احتياجات سوق العمل من التخصصات والبرامج الفعلية والتدريبية الحديثة وتنظيم التوعية الصحية لكيفية الوقاية من الفيروسات الكبدية والأورام ونشر الثقافة البيئية ودعم ثقافة العمل التطوعي.

أما المحور الثاني لفعاليات المهرجان سيتم من خلال الكليات حيث ستختار كل كلية الأنشطة والأماكن التي سيتم تنفيذ برامجها بها. وأكد عاشور أنه يحق لأكثر من كلية الاشتراك في تنفيذ نشاط واحد بالتنسيق مع الجهات التنفيذية ذات الصلة بالمحافظة. وانه سيتم تنظيم المعرض السنوي لمنتجات وخدمات المراكز والوحدات ذات الطابع الخاص والسلع الاستهلاكية والمعمرة على هامش فعاليات مهرجان هذا العام.

 

 

أهم الاخبار