بنك القاهرة يطالب بسجن عاملين تحدثوا للإعلام

محلية

الجمعة, 06 مايو 2011 16:14
تقرير – محـمد عـادل


حوّل محمد كفافي الرئيس التنفيذي لبنك القاهرة ثلاثة من العاملين للمحامي العام لنيابات شرق القاهرة، متمها إياهم بتحريض المتظاهرين والإدلاء بتصريحات في بعض الصحف المصرية والظهور في بعض المواقع الإلكترونية علي شبكة الإنترنت (موقع يوتيوب) والفيس بوك يحثون العاملين علي الاعتصام والتظاهر وتعطيل مسيرة العمل.

وطالب البنك بالأشغال الشاقة للعاملين الثلاثة وهم مجدي أحمد محمد الناظر، وسمير السيد مصطفي بالشئون الإدارية، والسيد حسن السيد الموظف بإدارة بالبنك، وذلك لإفشائهم سرية حسابات العاملين بالبنك .

وقال مجدي الناظر أحد المتهمين إن الآلاف من العاملين بالبنوك خرجوا في تظاهرة للمطالبة بحقوقهم الشرعية إلا أن بنك القاهرة الوحيد الذي اختار عددا من العاملين ليجعلهم كبش فداء حتى لا يخرج العاملون للمطالبة بحقوقهم، مضيفا أن البنك خالف اللائحة الداخلية وقام بتحويلنا إلي التحقيق الداخلي،كما قام بتحويلنا إلي النيابة دون استئذان البنك المركزي. وكشف الناظر عن عدم تنفيذ كفافي لكل المطالب التي وافق عليها

البنك المركزي.

ومن جانبه، أكد حمدي أبو علي محامي العاملين، ضرورة احترام البنوك أحكام القضاء، حتى يحترم العاملون اللائحة الداخلية، مشيرا إلى أن البنك يقوم بتنفيذ الأحكام التي تصدر ضد العاملين أو قبل أن تصدر في حين الأحكام التي تصدر لصالح العاملين لا يتم تنفيذها، موضحا أن البنوك تقوم بمعاقبة موظف بالفصل في أمور بسيطة في حين أن الأمور الكبيرة لا يتم محاكمتهم.

وقال إن بنك القاهرة قام بوقف العاملين لمجرد أقوال مرسلة وفضفاضة وعبارات مرسلة، وطالبوا بأحكام كبيرة ومواد لا تتعلق بالاتهامات المرفقة مثل المادة 116 مكررة والمتعلقة بتسهيل الأموال وغيرها.

وأضاف أن من حق العامل النقد مادام لم يسىء إلي أحد والكلام موجود بالفعل داخل البنك مع احترام اللائحة الداخلية للبنك، ويجب علي إدارة البنك احترامها أولا.

وبدوره، قال محمد كفافي الرئيس التنفيذي للبنك إنه حوّل هولاء العاملين للنيابة بسبب قيامهم بالتحريض العاملين على التظاهر، وتحدثهم إلي وسائل الإعلام.

أهم الاخبار