فيديو.مات القاضي لعدم توافقه مع الفساد

محلية

الخميس, 05 مايو 2011 20:16
كتب - محمد غنيم :

أذاعت قناة الحياة فى برنامج الحياة اليوم مساء الخميس تقريرا عن حفل تأبين عادل القاضي رئيس تحرير بوابة الوفد الإلكترونية والذى أقامته نقابة الصحفيين أمس الأربعاء.

وذكر التقرير كلمات تعبر عن صحفى مثل ضمير بلاط صاحبة الجلالة طوال رحلة استمرت عشرات السنوات " مات القاضى لعدم قدرته على التوافق مع ظروف حياتية فاسدة وفارق الحياة بعدما لم يجد المكان الذى ينعم فيه بالراحة ".
وفى السياق نفسه صرح الكاتب الصحفى مجدى الجلاد رئيس تحرير
جريدة المصرى اليوم ان القاضى كان مقتنع تماما انه سيظل يعذب حتى يموت، وكأنه يتمنى أن يموت مبكرا لانه لم يكن قادرا على التوافق والتصالح مع الحياة المليئة بالفساد .
ووصف الكاتب الصحفى محمد مصطفى شردى القاضى بأنه كان ابن موت وتمنى لاهلة واسرته الصبر وتمنى لزملائه ببوابة الوفد التوفيق بعد رحيل القاضى .
وقال محمد عبد القدوس رئيس لجنة
الحريات بنقابة الصحفيين ان القاضى خرج بعيدا عن بلاط الصحافة المصرية للعمل بالخارج عندما كان النظام السابق يضطهد الصحفيين الذين يحاربون الفساد.
واشاد عبد القدوس بدور القاضى بالخارج حيث علم اجيالا من الصحفيين العرب ورفع اسم بلاده.
واضاف تقرير الحياة ان معظم مشوار القاضى كان فى السعودية ثم انتقل لرئاسة تحرير موقع محيط ثم اسلام اون لاين فاون اسلام واخيرا بنى بوابة الوفد الاليكترونية .
ووصف التقرير بوابة الوفد الاليكترونية بانها اصبحت مثالا لمدارس الصحافة المحترمة والمهنية وقام القاضى ببناء جيل من الصحففين الشباب قبل ان يطمئن على ماصنعه ويرحل الى جوار ربه

شاهد الفيديو:

أهم الاخبار