كارثة بيئية بميت غمر

انفجار ماسورة صرف صحي

محلية

الخميس, 05 مايو 2011 12:29
كتبت- نسرين شاهين:


تسبب كسر الخط الرئيسي للصرف الصحي بمدينة ميت غمر في كارثة كبيرة، بعدما انفجرت المياه في مختلف أرجاء المدينة، مما أدى إلى غرق بعض المحلات والبيوت الصغيرة القريبة من الأرض، فضلاً عن اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب.

وأرجع المسئولون في محطة الصرف الصحي سبب كسر الخط الرئيسي إلى قدم المواسير وتآكلها، حيث يرجع تاريخ إنشائها إلى عام 1965، مؤكدين أنه سيتم تصليحه بخط بديل، لافتين إلى أن الإدارة تسعى بكل جهودها لإصلاحه في أقرب وقت، مشيرين إلى أن انقطاع المياه ليس له علاقة بالمشكلة، وإنما بغرض تخفيف الأحمال حتى لا تؤثر على محطات الصرف .

وبدد المسئولون مخاوف الأهالي من اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب بالقول:"إن هذه مشكلة صرف صحي لا علاقة لها بمياه الشرب، ومياه الشرب سليمة وصحية ومياه الصرف الصحي لا تؤثر إطلاقاً على مياه الشرب، مشيرين إلى أن المياه بالمدينة جوفية، وهي افضل من المعدنية، على حد وصفهم

.

وأبدى العديد من المواطنين استياءهم من الوضع، حيث قال حسين السباعي:"بيتي هيبوش قبل ما أسكن فيه"، مؤكدًا أن المياه تحت المنزل حديث البناء ولم ينتقل للمعيشة فيه بعد.

من جانبه، قالت "علية محمد":"الميه طعمها وحش خالص، وبنشتري مياه من بره وكمان غلوها علينا"، فيما أضافت الحاجة أمينة:"الميه قاطعة ومابتجيش غير ساعتين في اليوم وبقالنا على الحال ده يجي شهر، ده غير أنها قطعت خالص من أول المشكلة لحد أسبوع" .

وعن سبب تأخر الأهالي في تقديم شكواهم للمسئولين، قال صلاح توفيق:"هنشتكي مين ونقول لمين، احنا روحنا وقولنا وقالوا احنا حللناها وكويسة، هنعمل ايه تاني؟؟! ".

من جانبهم، أجمع أطباء مدينة ميت غمر على تأزم الأمر في حالة عدم التدخل الفوري من قبل المحافظة لحل مشكلة المياه متخوفين من ظهور حالات الفشل الكلوى بين الأسر .

وقال د. محمد ابراهيم إن هذه المياه أضرارها وخيمة جدا ومن الشرف المهني لجميع الأطباء تحذير الناس من استخدامها مخافة على صحتهم.

أهم الاخبار