الأقصر.. كنيسة على نفقة الدولة

محلية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 08:28
كتب: أحمد فنجان

د.سمير فرج محافظ الأقصر مع وفد الكنيسة

قال د.سمير فرج محافظ الأقصر إنه لن يتم هدم الكنيسة الإنجيلية بالأقصر إلا بعد بناء كنيسة أخرى على نفقة الدولة وتخصيص

قطعة أرض مساحتها 2000 متر كبديل عن موقع الكنيسة القديمة، والذي سوف يستغل لتوسيع طريق الكباش.

وأوضح فرج لـ "بوابة الوفد" أن المحافظة قررت التبرع بقطعة أرض مساحتها 2000 متر تقع شرق السكة الحديد بالأقصر بجوار مستشفى بروك لإقامة الكنيسة، وعلى أن تقام الكنيسة على

مساحة 850 ثمانية مائة متر مربع بالإضافة إلي سكن ومكتب خاص لكاهن الكنيسة، علما بأن مساحة الكنيسة القديمة كانت 450 مترا. وأشار إلى أن المحافظة سوف تتحمل تكاليف بناء الكنيسة بالمشاركة مع سنودس النيل.

وكان وفد من قيادات سنودس النيل من الطائفة الإنجيلية بالأقصر قد اجتمع مع المحافظة بديوان المحافظة لمناقشة قرار رئيس

الوزراء بإزالة الكنيسة الإنجيلية بالأقصر، والتي تقع في منتصف القطاع الثاني من مشروع تطوير طريق الكباش الذي يربط بين معبدي الأقصر والكرنك. وبعد الاجتماع انتقل المحافظ ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية وقيادات سنودس النيل لمعاينة قطعة الأرض المخصصة لبناء الكنيسة الجديدة.

وصرح القس محروس كرم راعي الكنيسة الإنجيلية بأن المحافظ سوف يقوم بمخاطبة رئاسة الجمهورية لأخذ الموافقة على بناء الكنيسة، وأنه ستكون هناك خطة مشتركة بين المحافظة والكنيسة لوضع الرسومات الهندسية، حيث تعتبر سابقة فريدة من نوعها أن تتم إقامه كنيسة على نفقة الدولة.

أهم الاخبار