طوابير البوتاجاز تعود مجددًا بالإسماعيلية

محلية

الأربعاء, 04 مايو 2011 15:11
الإسماعيلية - نسرين المصري:


احتشد عدد كبير من المواطنين في مدينتى أبوعطوة وأبوصوير بالاسماعيلية للحصول على انبوبة بوتاجاز واحدة. وعادت معاناة المواطنين فى الوقوف فى الطوابير أمام مستودعات الانابيب بقرى وأحياء الاسماعيلية والموزعون يستغلون الازمة ببيع اسطوانات البوتاجاز بأسعار مضاعفة حتى وصل سعرها الى 25 جنيها، والرقابة من الاجهزة المعنية معدومة والذي يدفع الثمن هم المواطنون الذين أكدوا أن هناك سببين لتلك الازمة أولهما إدارى وهو ضعف الرقابة التموينية مما نتج عنه تهريب اسطوانات الغاز الى مزارع الدواجن.

والسبب الثانى هو انخفاض وزن الانبوبة المفروض أن يكون فى المتوسط 30 كيلو جراما ولكن وزنها الحالى يتراوح من 22 الى

25 كيلوجراما كما ان معظم الانابيب فى حاجة الى الصيانة حيث إنها بها انحناءات كثيرة وغير صالحة.

وقال الاهالي إنهم يضطرون للانتظار فى الطوابير أمام مستودع الانابيب الموجود بقرية فنارة وقالوا "نظل بالساعات واقفين أمام المستودع لنحصل على أنبوبة البوتاجاز التى أصبحت عملة نادرة هذه الايام وكثيرا ما قد تحدث المشاجرات بين المواطنين فى أحقيتهم لأخذ الانبوبة بسبب نقص كمية الانابيب بالمستودع وكثيرا ما نعود دون أن نحصل عليها وعندما نسأل المسئولين بالقرية تكون الاجابة بان السيارة المخصصة لم تأتى الا بعدد قليل من الانابيب وذلك بسبب نقص أعداد الانابيب فى الحصة المخصصة للقرية".

أهم الاخبار