فرانتينى: روما تسعى لمصالحة وطنية فى ليبيا

محلية

الأربعاء, 04 مايو 2011 14:47
روما - أ ش أ:

أكد وزير خارجية ايطاليا فرانكو فرانتينى دعم بلاده لحكومة المجلس الانتقالى الوطنى الليبى، موضحا أن روما تسعى إلى القيام بعمل سياسى لتحقيق مصالحة الوطنية تسهم فى تأسيس دولة ديمقراطية حديثة مع خروج العقيد معمر القذافى من السلطة.

وقال فرانتينى ـ فى مقابلة خاصة مع قناة "الجزيرة" الفضائية بثتها اليوم الاربعاء: "ـ إن اللجوء للعمل السياسى لا يعنى توقف العمليات العسكرية، مشددا على ضرورة استمرار العمليات العسكرية لمواجهة العنف والجرائم الانسانية التى ترتكبها قوات القذافى فى حق الشعب الليبى وخاصة فى مدينة مصراته.

وأضاف ان العمليات العسكرية وسيلة للتوصل إلى حل سياسي يساهم فى إقامة دولة ديمقرطية جديدة تحقق طموحات الشعب

الليبى، وتكون نتاجا للثورة الليبية المجيدة".

وحول اجتماع لجنة الاتصال الدولية المقرر عقده فى روما غدا "الخميس"، أكد وزير الخارجية الإيطالى فرانكو فرانتينى ان روما ستطالب الأمم المتحدة بتحمل مسئوليتها وتقوم بالتنسيق للعمل السياسى الدولى وإجراء حوار منسق مع مبعثى القذافى، مطالبا العقيد الليبى معمر القذافى بالتخلى عن السلطة وانسحاب كتائبه من جميع المدن المحاصرة.

وأعرب فرانتينى ، فى ختام المقابلة، عن أمله فى الوصول إلى حل سياسى يؤدى إلى وقف العمليات العسكرية والوقف الفورى لإطلاق النار.

وكان وزير خارجية ايطاليا فرانتيني أعلن أمس ان مجلس النواب الإيطالى يعتزم التصويت على مذكرة بشأن تحديد موعد لإنهاء العمليات العسكرية فى ليبيا.

 

أهم الاخبار