الفلسطينيات يطالبن البدوي بتبني قضية الجنسية

محلية

الثلاثاء, 03 مايو 2011 17:16
حسني عطية– البحيرة:

نظم عدد من الأمهات المصريات والمتزوجات من فلسطينيين و الراغبات في الحصول على الجنسية المصرية لأبنائهن الفلسطينيين، مسيرة أمام وزارة الخارجية، طالبن فيها بحصول أبنائهن علي الجنسية المصرية، أسوة بباقي الجنسيات الأخري.

قالت حمدية عبد الفتاح دعبس إحدي المتظاهرات والمتزوجة من الفلسطيني أحمد عثمان الزبدة خريج كلية التجارة جامعة الإسكندرية بانفعال شديد: إنني متزوجة منذ أكثر من 25 عاما والشعبان المصري والفلسطيني نسيج واحد ولايجب ان تفرقنا الإجراءات الروتينية
العقيمة، فلقد ذقت أشد أنواع المرارة والمعاناة مع كل زيارة لي إلي بلدي دمنهور بأبنائي الذين يعانون أشد المعاناة في الحصول علي الإقامة، وما نتكبده من مصاريف باهظة لاطاقة لنا بها عند تعليم أبنائنا الذين لايقبلون الا بالمدارس الخاصة ومصروفاتها الرهيبة.
وأضافت أنه بعد ثورة 25 يناير العظيمة وتحقيق الحلم المستحيل علي يد القادة المصريين العظام
وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية علي أرض الكنانة أم الوطن العربي لم يعد يبقي الا تحقيق حلمنا نحن الأمهات المصريات ورفع الظلم عن كاهلنا وتحقيق أقصي ما نصبوا اليه بعد تحرير وطننا الغالي فلسطين وقيام دولة فلسطين الحبيبة ان يحصل ابناؤنا علي أغلي جنسيه يحلمون بها بالاضاف’ لانتمائهم لوطنهم الغالي فلسطين وتؤكد أن الأمة العربية وطن واحد لجميع العرب وعاصمته الحبييبة مصر. وطالبت الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد بأن يتبني قضيتهم وينجح في حصولنا علي حقوقنا كما وفقه الله ومن معه في وضع قضية حوض النيل علي الطريق الصحيح.

أهم الاخبار