قرية السيالة تستغيث بمحافظ دمياط

محلية

الاثنين, 02 مايو 2011 10:08
دمياط - هشام الولي:


تعاني قرية محب والسيالة من مشاكل مزمنة أهمها "الصرف الصحي والمياه، ولذا ناشدوا المحافظ اللواء محمد فليفل لزيارتهم وتنفيذ مطالبهم.

ويشكي أهالي القرية من أن مصرف محب والسيالة كان في الأصل مصرفا زراعيا يحافظ على خصوبة أراضيها الزراعية لكنه عانى في فترة زمنية طويلة من تحويل الصرف الصحي لمصرف العنانية عليه وزادت الطين بلة بتحويل صرف مصنع دمياط للألبان دمياتكس هو الآخر عليه مما جعله بؤرة مزمنة للتلوث وتراكم الملوثات به.

ويقول الأهالي: إن ذلك انعكس صحيًا عليهم بانتشار الأمراض الفتاكة بالقرية والقرى المحيطة واقتصاديا واجتماعيا ببوار الأرض الزراعية المصدر الوحيد لأرزاق المئات من

الأسر بالمنطقة، بالإضافة لأن ذلك كان مطمعا لأصحاب النفوس الضعيفة الراغبين في الثراء السريع على حساب صحة وأرزاق المواطنين عن طريق تبوير الأرض الزراعية وتحويلها إلي مبان سكنية .

ويقول خالد سلامة جوهر أحد الفلاحين إن المصرف الآن قد تخلص من الملوثات بإلغاء صرف العنانية وتحويله إلى منطقة سكنية وكذلك بإغلاق مصنع الألبان ووقف صرفه الصناعي عليه وبالتالي أصبح المصرف حاليا يحتاج إلى تطهير من الرواسب المتراكمة به عبر السنين الطويلة وإعادته إلى حالته الأولى كمصرف زراعي فقط وإعادة خصوبة الأرض الزراعية وبالتالي إعادة الحياة إلي مئات الأسر التي تعيش علي الزراعة.