الإصلاح الصوفى تواصل اعتصامها ضد القصبي

محلية

الأحد, 01 مايو 2011 14:40
كتبت: دعاء البادي

الشيخ عبد الهادي القصبي شيخ مشايخ التصوف
اعتصم اليوم الأحد شيوخ جبهة الإصلاح الصوفى لليوم الثاني على التوالي بمقر المشيخة العامة للطرق الصوفية ، مطالبين بعقد جمعية عمومية لانتخابات أعضاء جدد للمجلس الأعلى للطرق الصوفية بدلاً من المجلس الحالي الذى فقد شرعيته مع الثورة لكون أغلب أعضائه وعلى رأسهم الشيخ عبد الهادي القصبي شيخ مشايخ التصوف كانوا أعضاء فى الحزب الوطني "المنحل" بحسب قولهم.

وأكد المعتصمون الذين قضوا ليلة أمس داخل المشيخة على رفضهم إجراء أي حوار مع القصبي

لإنهاء الاعتصام، مشددين على سقوط شيخ المشايخ بانتهاء عهد مبارك وأمن الدولة، واقترحوا تقديم القصبي استقالته بتاريخ سابق للاعتصام لحفظ ماء وجهه أمام التاريخ الصوفي الذي لم يحدث خلاله أبدًا انقلاب المتصوفة على شيخهم بحسب وصفهم .

وأوضح الشيخ عبد الخالق الشبراوي - شيخ الطريقة الشبراوية والمتحدث باسم جبهة الإصلاح الصوفي- استمرار اعتصام الشيوخ لحين تحديد الأمين العام لمشيخة الطرق

الصوفية موعدًا لعقد جمعية عمومية وتشكيل لجنة تقصي حقائق مكونة من ثلاثة شيوخ لفحص ميزانية المشيخة.

وقال:"القصبى مشكلته أنه لسه متخيل نفسه شيخ مشايخ"، وشدد على ضرورة تدخل المجلس العسكري في حالة استمرار الوضع كما هو عليه الآن .

ورفض أحمد خليل – الأمين العام للمشيخة العامة للطرق الصوفية- التعليق على الأزمة ، مؤكدًا أن قرار عقد الجمعية العمومية يتم بموافقة شيخ مشايخ الطرق الصوفية، وعن عدم اعتراف المعتصمين بالقصبي كشيخ لهم قال "أنا معترف به".

وبدأ الشيوخ فى تهيئة أوضاعهم الحياتية مع اعتصامهم حيث أقاموا حلقات ذكرهم داخل المشيخة بعد أن انضم مريدوهم للاعتصام .

 

 

أهم الاخبار