تهديد بميدان تحرير جديد في الحسين

محلية

السبت, 30 أبريل 2011 16:29
كتبت ـ دعاء البادي‮:‬

في سابقة لم تحدث في تاريخ البيت الصوفي،‮ ‬اعتصم أمس شيوخ جبهة الاصلاح الصوفي داخل مقر مشيخة الطرق الصوفية بالحسين وطالب المعتصمون بحل المجلس الأعلي للطرق الصوفية وإقالة الشيخ عبدالهادي القصبي من رئاسته‮.‬

نزع المعتصمون صورة القصبي المعلقة علي حائط مكتبه تاركين صورة الرئيس المخلوع حسني مبارك التي ظل شيخ الطرق الصوفية محتفظًا بها رغم سقوط النظام،‮ ‬في اشارة إلي فساد المؤسسة الصوفية تحت رئاسة القصبي‮.‬

يأتي اعتصام المشايخ عقب رد المجلس العسكري علي طلبهم بحل المجلس عبر خطاب تسلمه الشيخ محمد الشهاوي ـ رئيس

المجلس الصوفي العالمي قبل خمسة أيام تضمن رفض القوات المسلحة التدخل في شئون المشيخة وجاء فيه أن الحكم الفاسد الذي يتدخل في شئون المشيخة قد ذهب مما اعتبره المعتصمون كارتًا أحمر لخروج القصبي أحد ذيول النظام السابق من المشيخة،‮ ‬كما وصفه المعتصمون‮.‬

أكد الشيخ عبدالخالق الشبراوي ـ شيخ الطريقة الشبراوية وأحد المعتصمين ـ استمرار اعتصام المشايخ لحين حل المجلس وعقد جمعية عمومية لانتخاب مجلس جديد واختيار شيخ مشايخ‮. ‬وقال‮: »‬سنظل

معتصمين بالمشيخة لحين تنفيذ مطالبنا،‮ ‬مشيرًا إلي أن هذه المطالب تأتي في اطار الشرعية الثورية التي لا تقبل بوجود شيوخ داخل المجلس الصوفي كانوا أعضاء بالحزب الوطني المنحل‮.‬

وقال إن القصبي تم اختياره شيخًا للمشايخ بناء علي توصية من أحمد عز وصفوت الشريف‮.‬

وقال الشيخ محمد الشهاوي رئيس المجلس الصوفي العالمي إن الاعتصام سيستمر لحين تنفيذ المطالب الصوفية مهددًا بتحويل المشيخة إلي ميدان تحرير جديد‮.‬

يذكر أن جبهة الاصلاح الصوفي كانت قد اقامت العديد من الدعاوي القضائية ضد تولي القصبي هذا المنصب لمخالفته نص القانون‮ ‬118‮ ‬لسنة‮ ‬1976‮ ‬حيث إن الطريقة التي يترأسها شيخ المشايخ الحالي‮ ‬غير مشهرة قانونًا إلي جانب رفض العديد من المشايخ توليه المنصب كونه أصغرهم سنًا‮.‬

 

أهم الاخبار